شكري يدعو سوريا إلى اتخاذ خطوات من أجل العودة إلى جامعة الدول العربية

وزير الخارجية المصري سامح شكري يدعو سوريا إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2254، ويقول إنّ بلاده ترفض محاولة إيران فرض نفوذها وهيمنتها والتأثير في الأوضاع العربية.

وزير الخارجية المصري: نرفض محاولة إيران فرض نفوذها وهيمنتها والتأثير في الأوضاع العربية
وزير الخارجية المصري: نرفض محاولة إيران فرض نفوذها وهيمنتها والتأثير في الأوضاع العربية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنّ بلاده ترفض محاولة إيران فرض نفوذها وهيمنتها والتأثير في الأوضاع العربية، مشدِّداً على أن العلاقات تبنى على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل والتآمر.

وكان شكري قد دعا في مؤتمر صحافي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة في القاهرة سوريا إلى اتخاذ عدد من الخطوات من أجل العودة إلى جامعة الدول العربية.

وطالب شكري دمشق بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي "2254"، مشيراً إلى أنّ عدم اتخاذ الحكومة السورية الخطوات الضرورية للحفاظ على الأمن والسيادة وتفعيل المسار السياسي، يُبقي الأمر على ما هو عليه.

كما قال إنه "لا جديد بشأن قطر، وما زالت خارج التوافق العربي لمواجهة الإرهاب".

وأكد أن "الدور المصري ثابت فى عودة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وحركة حماس متمسكة بدور مصر فى القضية الفلسطينية"، مضيفاً أن "الرؤية الأميركية تستطيع أن تحصل على اتفاق نهائي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي".