بومبيو: ترامب مستعد للتحرك عسكرياً في سوريا مرة أخرى

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أنّ قرار واشنطن حول سحب قواتها من سوريا "تم اتخاذه وسننفذه وسنواصل مواجهة داعش"، ويشير إلى أنّ الرئيس دونالد ترامب مستعد للتحرك عسكرياً في سوريا مرة أخرى "لكن نأمل ألا يضطر إلى ذلك".

بومبيو خلال لقائه الرئيس المصري في القاهرة (أ ف ب)
بومبيو خلال لقائه الرئيس المصري في القاهرة (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة مستعدة للتحرّك عسكرياً مجدّداً في سوريا "في حال دعت الضرورة"، لكنه أمل في الوقت ذاته "ألا تضطر إلى ذلك".

وفي خطاب له في الجامعة الأميركية في القاهرة قال إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تسعى إلى تنفيذ تحالف استراتيجي مع مصر والأردن ودول الخليج لمواجهة نفوذ إيران، مضيفاً أن لحزب الله وجوداً كبيراً في لبنان "لكن الولايات المتحدة لن تقبل ذلك كأمر واقع".

واعتبر الوزير الأميركي أنّ حزب الله "لديه ترسانة صاروخية كبيرة تهدد المنطقة"، مؤكداً أنه عندما تنسحب أميركا تحلّ الفوضى.

وكان بومبيو جدد عقب لقائه نظيره المصريّ عزم بلاده على سحب قواتها من سوريا، قائلاً إن الحرب ضدّ تنظيم داعش ستتواصل، وشدد على أن واشنطن "ستبقى شريكاً في هذه المنطقة"، وطلب من الجميع العمل على اجتثاث الإرهاب.

ونوه بومبيو إلى أن بلاده ستستخدم الدبلوماسية "وسنعمل مع شركائنا حتى نطرد آخر جندي إيراني من سوريا" على حد تعبيره، وأضاف "ضرباتنا الجوية في منطقة الشرق الأوسط ستستمر كلما ظهرت أهداف".


ظريف: حيثما تدخلت أميركا سادت الفوضى والقمع والكره

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ردّ على تصريحات وزير الخارجية الأميركي، واعتبر أنه "في أي مكان وأي زمان تتدخل أميركا یسود الفوضى والقمع والكره".

وشدد ظريف على أن إيران "لن تصبح مثل بعض الدول الألعوبة بيد أميركا أبداً دمية بيد أميركا أو نموذجاً لمراعاة حقوق الإنسان كما يرغب مايك بومبيو".