الخارجية الروسية تشكك في مغادرة القوات الأميركية لسوريا

الخارجية الروسية تؤكد اليوم الجمعة أنّ مغادرة القوات الأميركيّة للمناطق السورية يجب أن يتمّ تحت إشراف الحكومة السورية، وتشير إلى أنّه "من المهم عدم السماح بتعطيل المفاوضات بشأن ادلب". 

الخارجية الروسيّة: لا يمكن الوثوق بمغادرة القوات الأميركية لسوريا
الخارجية الروسيّة: لا يمكن الوثوق بمغادرة القوات الأميركية لسوريا

اعتبرت الخارجية الروسية اليوم الجمعة، أنّ "مغادرة القوات الأميركية للمناطق السورية يجب أن يتمّ تحت إشراف الحكومة السورية"، مشيرةً إلى أنّه "من المهم عدم السماح بتعطيل المفاوضات بشأن ادلب". 

وقالت الخارجية: "لا يمكن الوثوق بمغادرة القوات الأميركية لسوريا لأننا لم نشهد استراتيجية رسمية". 

كما تحدثت الخارجية الروسيّة عن أنّه "من المهم تحقيق الانسحاب الكامل للإرهابيين من منطقة خفض التصعيد في إدلب"، معبرةً عن أنّ "موسكو قلقة بشأن ارتفاع عدد انتهاكات نظام وقف إطلاق النار في إدلب والذي وصل ألى أكثر من ألف". 

وأكدت الخارجيّة الروسيّة، أنّ "الحكومة السورية يجب أن تسيطر على المناطق التي تنسحب منها القوات الأميركية في شمال البلاد"، وأضافت: "نحتفظ بحق الرد بشكل مناسب في حال وجود أيّ تهديدات عسكرية لأمن روسيا من قبل القوات البريطانية". 

ورأت الخارجية أنّه "من المهم إقامة حوار بين الكرد ودمشق في ضوء نوايا الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا". 

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مسؤول عسكري أميركيّ "تأكيده بدء عملية سحب قوات بلاده من سوريا".