شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور

استشهاد عدد من المدنيين وأصابة آخرين بينهم اطفال ونساء في قصف للتحالف بقيادة واشنطن في دير الزور شرق سوريا، ومراسل الميادين يقول إن حصيلة ضحايا القصف الأميركي مرشحة للارتفاع إلى 30 شهيداً.

شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور
شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور

استشهد عددٌ من المدنيين بينهم أطفال ونساء وأصيب آخرون في قصف للتحالف بقيادة واشنطن في دير الزور شرق سوريا. 

وفي وقتٍ أُعلن فيه أن عدد الشهداء وصل إلى 20، قال مراسل الميادين إن حصيلة ضحايا القصف الأميركي مرشحة للارتفاع إلى 30 شهيداً.

وكالة "سانا"السورية الرسمية أفادت من جهتها بأن القصف استهدف بلدة الباغوز تحتاني شرق المدينة، وأكدت أن من بين الشهداء أطفال ونساء.

وذكرت مصادر أهلية للوكالة المذكورة أن "طائرات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة خارج مجلس الأمن بذريعة محاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق قصفت قرية الباغوز فوقاني ومحيطها في ناحية سوسه بمنطقة البوكمال بريف المحافظة الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد 20 مدنياً بينهم أطفال ونساء ووقوع عدد من الجرحى".

إلى ذلك، أفاد مراسل الميادين بسقوط 10 قتلى جراء انفجار قرب مدخل مدينة إدلب الجنوبي، الانفجار نجم عن استهداف سيارة مفخخة مستودع أسلحة لهيئة تحرير الشام قرب دوار المطلق على طريق أريحا في القسم الجنوبي من المدينة

ولفتت المصادر إلى أن العدوان استهدف عشرات العائلات خلال محاولتها الفرار من مناطق انتشار إرهابيي "داعش"، موضحة أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب الحالة الحرجة للعديد من الجرحى الذين أصيبوا جرّاء العدوان.

وشنّت طائرات التحالف في الثالث والرابع من الشهر الجاري غارات على قرية الشعفة وبلدة الكشكية على الضفة اليسرى لنهر الفرات بريف دير الزور الجنوبي الشرقي استشهد إثرهما 21 مدنياً جلهم من الأطفال والنساء وسقط عشرات الجرحى ناهيك عن الأضرار المادية بالممتلكات ومنازل المواطنين.

الأمين العام للأمم  المتحدة انطونيو غوتيريش أكد أن أي حل في سوريا يجب أن يحفظ وحدة أراضيها. كما أشار إلى ضرورة أن يأخذ الحل في عين الاعتبار أمن دول الجوار.

وقال غوتيريش "نؤمن بأن أي حل في سوريا يجب أن يجمع ثلاثة مبادئ الأول هو وحدة الأراضي السورية، الثاني أخذ أمن دول الجوار بعين الاعتبار وتحديداً تركياو، المبدأ الثالث هو الاعتراف بتعددية سكان الجمهورية العربية السورية، وإتاحة المجال لإسماع صوت المكونات المختلفة للمجتمع السوري. هذه هي المبادئ التي نراعيها عندما نبحث أي مقترح لكننا لم نتلق أي مقترح حتى الآن".

واستشهد 5 مدنيين الشهر الماضي معظمهم من النساء والأطفال بعد غارات نفّذها التحالف الأميركي على مدينة هجين بريف دير الزور شرق سوريا.

وخلال الأسابيع الأخيرة, استشهد عشرات المدنيين وأصيب آخرون جلهم من الأطفال والنساء، كما وقعت أضرار مادية كبيرة بمنازل الأهالي والممتلكات العامة والخاصة في قرية الشعفة وبلدة هجين بحجة استهداف طيران "التحالف الدولي" لإرهابيي "داعش" في المنطقة.