مادورو يعلن وصول مساعدات طبية وإنسانية من الصين وروسيا

الرئيس الفنزويلي يعلن عن وصول مئات الأطنان من المساعدات الطبية والغذائية من روسيا والصين إلى كركاس، ووزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على 5 شخصيات "مقربة" من الرئيس مادورو.

مادورو أعلن أن وزير خارجيته عقد اجتماعين مع المبعوث الأميركي في نيويورك (أ ف ب)
مادورو أعلن أن وزير خارجيته عقد اجتماعين مع المبعوث الأميركي في نيويورك (أ ف ب)

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وصول مئات الأطنان من المساعدات الطبية والغذائية من روسيا والصين.

كما كشف مادورو أنّ وزير خارجيته، خورخي أرييزا، عقد في نيويورك اجتماعين لعدة ساعات مع مبعوث الإدارة الأميركية الخاصّ لشؤون فنزويلا، إليوت أبرامز، وقال إنّ ارييزا دعاه لزيارة فنزويلا.

وقالت وكالة سبوتنيك إن بعثةً من مجموعة الاتصال الدولية حول فنزويلا ستزور العاصمة كراكاس الأسبوع المقبل، ونقلت الوكالة عن مصدر في الاتحاد الأوروبي قوله إن البعثة التقنية في المجموعة التي تتشارك رئاستها المجموعة الأوروبية والاوروغواي ستتواصل مع الأطراف المعنيين والمجتمع المدني خلال الزيارة من أجل بحث الخطوات اللاحقة لتسوية الأزمة.

وكشفت موفدة الميادين إلى كراكاس أن عشرات الأطنان من المساعدات الطبية وصلت بالفعل إلى العاصمة الفنزويلية من روسيا والصين وتركيا وغيرها.

كما أشارت إلى تعيين جنرال برازيلي في القيادة العسكرية الجنوبية الأميركية في منطقة الأمازون، بالإضافة إلى وصول جماعات من الخوذ البيض من الولايات المتحدة إلى كولومبيا جارة فنزويلا.


واشنطن تفرض عقوبات على شخصيات مقربة من مادورو

وفي إطار الحملة الأميركية ضد فنزويلا وحكومتها أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على 5 شخصيات تصفها بالمقربة من الرئيس مادورو.

من جهة ثانية، كشفت كوبا عن تحريك واشنطن قوات خاصة سراً للتدخل العسكريّ ضد فنزويلا.

وكانت الحكومة الكوبية استنكرت "تصعيد واشنطن إجراءاتها العسكرية ضد فنزويلا تحت غطاء التدخل الإنساني".