موسكو: الاتفاق مع جماعات مثل "النصرة" في إدلب شيء مستحيل

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين يقول من مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار بين الحكومة السورية وبين الجماعات الإرهابية، ويؤكد أن "التحدث عن السلام فإن الاتفاق مع جماعات مثل "النصرة" هو شي مستحيل".

موسكو:  الاتفاق مع جماعات مثل "النصرة" في إدلب هو شيء مستحيل
موسكو: الاتفاق مع جماعات مثل "النصرة" في إدلب هو شيء مستحيل

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار بين الحكومة السورية وبين الجماعات المسلحة، مشدداً على "أن الجماعات الإرهابية ستظل هدفا محتملا للضربات الجوية".

 وقال فيرشينين، خلال جلسة بمؤتمر ميونخ الدولي للأمن، إن "إدلب ومنطقة التهدئة مهمة جداً للسلام في سوريا، وعندما نتحدث عن السلام فإن الاتفاق مع جماعات مثل "النصرة" هو شيء مستحيل".

وأضاف المسؤول الروسي "وقف إطلاق النار ووقف العدوان يكون بين الحكومة والمعارضة المسلحة، لن يكون هناك وقف لإطلاق النار بين الحكومة وبين الإرهابيين أو حتى المساندين للإرهابيين، والجماعات الإرهابية ستظل هدفا محتملا للضربات الجوية".

وكان مراسل الميادين قال في 8 كانون الثاني/ يناير المنصرم إن المعارك بين الجماعات المسلحة في شمال سوريا اتسعت لتشمل ريف حماه الشمالي.