احتجاجات لـ"السترات الصفر" في عدة مدن فرنسية

تظاهرات "السترات الصفر" تنطلق اليوم في عدة مدن فرنسية للأسبوع الخامس على التوالي. والشرطة الفرنسية تعلن في بيان أن التظاهرات انطلقت على شكل تجمعات وستنضم لها تجمعات في بوردو وتولوز.

للأسبوع الخامس عشر على التوالي، يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم اليوم السبت في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وأعلنت الشرطة الفرنسية في بيان لها عن انطلاق عدد من التظاهرات على شكل تجمعات في باريس، فيما ستنضم تجمعات أخرى إليها في بوردو وتولوز.

كما طالبت الشرطة في بوردو بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة ما سمّته "حرب العصابات في المدن".

سبق ذلك تحذير وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير من أن "المراهنين على استنزاف الشرطة مخطئون".

وأطلق ناشطون على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي عناوين للتظاهرات مثل "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، تنطلقان من قوس النصر  على التوالي، وتعبران جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتفان حول متحف اللوفر لتتوقفا أمام مقر "حركة شركات فرنسا"، وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وزارة الداخلية الفرنسية قالت من جهتها "إن حجم التظاهرات تراجع في الأسابيع الأربعة الأخيرة".

وتحدث ناشطون على وسائل التواصل عن مقتل 10 أشخاص بالغاز المسيل للدموع من الشرطة الفرنسية، فيما لم تؤكد الشرطة ذلك.

هذا وأعلن أمس الجمعة أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفاً آخرين إنهم "مهتمون" بها.

المئات من "السترات الصفر" احتجوا السبت الماضي في جادة الشانزيليزيه بباريس وعمدوا إلى وقف حركة السير، وفق وسائل إعلام فرنسية محلية.

وكانت الحركة قد دعت إلى التظاهر في مختلف أنحاء فرنسا مع مرور ثلاثة أشهر على بدء التظاهرات.

وناشدت الحركة المواطنين بالنزول إلى الشارع في ما سمته "تحركات عصيان"، فيما أكدت شرطة باريس أنها ستنشر العديد المناسب من القوات لضمان أمن العاصمة.