بدء أعمال القمة الثانية بين ترامب وكيم في هانوي

أعمال القمة الثانية بين الرئيسين الأميركي والكوري الشمالي تبدأ اليوم في هانوي وترامب يعرب عن تفاؤله بأنّ القمة ستكون جيدة جداً، في حين يؤكد جونغ أون أنه "سيجري التوصل إلى نتائج رائعة والتي ينتظرها جميع الناس".

بدأ أعمال القمة الثانية بين الرئيسين الأميركيّ والكوريّ الشماليّ اليوم
بدأ أعمال القمة الثانية بين الرئيسين الأميركيّ والكوريّ الشماليّ اليوم

بعد ستة أشهر على أول لقاء بينهما بدأت في العاصمة الفيتنامية هانوي أعمال القمة الثانية بين الرئيسين الأميركيّ دونالد ترامب والكوريّ الشماليّ كيم جونغ أون.

وإذ أعرب ترامب عن تفاؤله بأنّ القمة ستكون جيدة جداً. أكد جونغ أون أنه "سيجري "التوصل إلى نتائج رائعة، والتي ينتظرها جميع الناس".

التقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون اليوم في العاصمة الفيتنامية هانوي، ليكون هذا لقائهما الثاني بعد اجتماع غير مسبوق في سنغافورة العام الماضي.
وتصافح الزعيمان وتبادلا الضحكات والقليل من الكلام قبل عقد مباحثات منفردة دامت 20 دقيقة أعقبها عشاء بحضور مساعديهما بفندق سوفيتيل ليغند متروبول.
وعبر ترامب عن ثقته بأن المباحثات ستكون ناجحة نظراً "للعلاقة العظيمة" بين البلدين. مضيفاً بأن كلا الطرفين يتطلعان إليها.
ولدى سؤاله إذا ما كان سينهي حالة الحرب المعلنة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ عام 1954، قال ترامب: "سوف نرى".
وقال كيم عقب المباحثات إن البلدين تمكنا من القضاء على عدد من المعوقات من أجل عقد هذه القمة.

ووصل الرئيس الكوري الشمالي أمس الثلاثاء إلى فيتنام حيث يعقد لقاء القمّة الثانية مع نظيره الأميركيّ الذي وصل إلى هانوي.

وسيبحث الزعيمان الملف النووي لكوريا الشمالية، حيث وصل الرئيس الكوري الشمالي على متن قطار مصفّح، واتخذت السلطات الفيتنامية إجراءات أمنية مشدّدة في عدد من المناطق لتسهيل انعقاد القمّة.

وكانت القمة الأولى بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي عقدت في حزيران/ يونيو عام 2018، حيث أكّد الطرفان التزامهما بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وقد وقع الرئيسان الأميركي والكوري الشمالي حينها على وثيقة مشتركة في ختام قمتهما في سنغافورة. واعتبر ترامب أن "ما حصل كان أمراً خيالياً"، بينما أعلن كيم أن "عهداً جديداً بدأ بعد الاجتماع التاريخي وأن العالم سيشهد تغييراً كبيراً.