جددت الدعوة للخروج منه... دمشق: واشنطن مسؤولة عن كارثة مخيم الركبان

مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية يؤكد أن المسؤول الوحيد عن الكارثة الإنسانية التي يعيشها المواطنون في مخيم الركبان هو الاحتلال الأميركي وأدواته. ووزارة الخارجية الروسية تشير إلى أنّه من الضروري البدء بإجلاء سكان المخيم وإزالته من دون تأخير.

الخارجية الروسية: من الضروري البدء في إجلاء سكان مخيم الركبان
الخارجية الروسية: من الضروري البدء في إجلاء سكان مخيم الركبان

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أن المسؤول الوحيد عن الكارثة الإنسانية التي يعيشها المواطنون في مخيم الركبان هو الاحتلال الأميركي وأدواته.

وقال المصدر لوكالة "سانا" إن الجمهورية العربية السورية أكدت من خلال تصريحات كبار مسؤوليها والبيانات الكثيرة لمؤسساتها المعنية أنها ترحب بعودة جميع اللاجئين السوريين إلى وطنهم وأرضهم وأن الدولة السورية مستعدة لتحمل جميع مسؤولياتها لتأمين عودة آمنة وكريمة لمواطنيها الذين اجبرتهم الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد على مغادرة مدنهم وقراهم.

وبحسب المصدر فإنه انطلاقاً من حرص سوريا على مصلحة مواطنيها، فإنها تجدد الدعوة أهلها في مخيم الركبان للخروج من هذا المخيم والعودة إلى مدنهم وقراهم وأن الدولة السورية ستقدّم كل التسهيلات لنقل هؤلاء المواطنين من المخيم إلى أماكن سكناهم وتقديم كل التسهيلات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

من جهتها، ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنّها ترى ضرورة التخلّص من الوجود الأميركي حول مخيم الركبان.

واعتبرت أنه من الضروري البدء في إجلاء سكان مخيم الركبان وإزالته من دون تأخير.