24 شهيداً يمنياً في غارات للتحالف السعودي على حجة

وزير الدفاع في حكومة الإنقاذ بصنعاء يحذر من الالتفاف على اتفاق السويد بشأن الحديدة وتوعد بمفاجآت عسكرية مقبلة إذا استمرت قوى العدوان في غيِّها وتجبّرها. والخارجية الايرانية تصف غارة التحالف السعودي على طلان اليمنية بـ "التصرف وحشي".

أربعة وعشرون شهيداً يمنياً بينهم عشرون امرأة وطفلان في حجة
أربعة وعشرون شهيداً يمنياً بينهم عشرون امرأة وطفلان في حجة

استشهد 24 يمنياً بينهم 20 امرأة وطفلان بأكثر من ثلاثين غارة لطائرات التحالف السعودي على منطقة طلان في حجة غرب اليمن.
وزارة الصحة أكّدت وجود أشلاء تحت أنقاض منازل المدنيين المستهدفة بسبب عجز المسعفين عن انتشالهم مع استمرار التحليق المكثف للطائرات، مشيرةً إلى إبادة ثلاث عائلات بأكملها وجرح اثنتي عشرة امرأة.

وفي السياق ذاته، حذّر وزير الدفاع في حكومة الإنقاذ بصنعاء من الالتفاف على اتفاق السويد بشأن الحديدة وتوعد بمفاجآت عسكرية مقبلة إذا استمرت قوى العدوان في غيِّها وتجبّرها.
كما حذّرت وزارة الصحة اليمنية من انتشار موجة جديدة من وباء الكوليرا بسبب ما تعرضت له البنية التحتية في القطاع الطبي جراء الحرب والحصار.
المتحدث باسم وزارة الصحة يوسف الحيدري قال إنَّ المواطنين يعانون من التفشّي السريع للكوليرا، موضحاً أنّ مئةً واثني عشر شخصاً قضوا متأثّرين بالوباء منذ بداية العام الجاري، فيما هناك أكثر من ثمانين ألف مريض يحتاجون إلى العلاج.


الخارجية الايرانية: غارة التحالف السعودي على طلان اليمنية تصرف وحشي

من جهتها، قالت الخارجية الإيرانية إن "بعض دول الغرب التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان كذباً هي شريكة في هذه الجريمة"،  واصفةً الغارة على طلان اليمنية بـ "التصرف الوحشي"