سوريا: استعادة الجولان حق أبدي لا يمكن أن يسقط بالتقادم

الخارجية السورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة إصدار موقف رسمي لا لبس فيه، والمتحدثة باسم الحكومة الألمانية تعلن أن قرار ترامب بشأن ضم الجولان لـ "إسرائيل" باطل بموجب القرارات الأممية، ومراسل الميادين يقول إن تحضيرات في الجولان المحتل والقنيطرة تتحضر لتحركات ضدّ قرار ترامب الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان.

الحكومة الألمانية: قرار ترامب بشأن ضم الجولان  إلى "إسرائيل" باطل
الحكومة الألمانية: قرار ترامب بشأن ضم الجولان إلى "إسرائيل" باطل

أكدت الخارجية السورية أن استعادة الجولان حق أبدي لن يخضع للمساومة أو التنازل ولا يمكن أن يسقط بالتقادم، مشيرة إلى أن الشعب السوري أكثر عزيمة وتصميماً وإصراراً على تحرير هذه "البقعة الغالية" من ترابه بكل الوسائل المتاحة.

وأضافت في معرض ردها على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن استعادة الجولان من الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل التي يكفلها القانون الدولي لا تزال اولوية في السياسة السورية، مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة إصدار موقف رسمي لا لبس فيه.

وكان مصدر في الخارجية السورية قال إن الموقف الأميركي تجاه الجولان المحتل يعبر عن ازدراء وانتهاك واشنطن للشرعية الدولية.

وأضاف المصدر أن دمشق تدين بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس ترامب حول الجولان المحتل، معتبراً أن تصريحات ترامب تؤكد مجدداً انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني.

وشدد على أن التصريحات الأميركية تؤكد مجدداً دعم الولايات المتحدة اللامحدود للسلوك العدواني لكيان الاحتلال.

من جهتها، اعتبرت الخارجية الروسية أن تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن انتهاك مباشر للقرارات الأممية.

وقال مراسل الميادين في دمشق إن تحضيرات في الجولان المحتل والقنيطرة تتحضر لتحركات ضدّ قرار ترامب الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان.

الخارجية الروسية قالت ايضاً أن الجولان أرض سورية تحتلها "إسرائيل" " هذا موقفنا ولن يتغير".

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية إن قرار ترامب باطل بموجب القرارات الأممية. كما أعلنت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد لا يعترف بسيادة "إسرائيل" على الجولان.

وعلّقت الخارجية المصرية على تصريحات ترامب موضحة أنه يجب احترام المجتمع الدولي لمقررات الشرعية الدولية من حيث عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة، مؤكّدة على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضاَ عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة له إن الجميع مصدوم من استمرار ترامب في إعطاء ما ليس له للكيان الاسرائيلي العنصري.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنّه "حان الوقت لاعتراف أميركا الكامل بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، التي تُمثل بحسبه "أهمية استراتيجية حساسة لأمن إسرائيل والاستقرار الإقليمي".