مركز المصالحة الروسيّ يتّهم المجموعات المسلّحة في إدلب بالإعداد لهجمات كيميائية

مركز المصالحة الروسي يعلن أن الجماعات المسلحة في منطقة إدلب تعمل على التحضير لهجمات استفزازية ضد المدنيين بمواد سامة بالتنسيق مع الاستخبارات الفرنسية والبلجيكيّة.

مركز المصالحة الروسي: وصول ممثلي استخبارات فرنسا وبلجيكا الى منطقة إدلب لتنظيم استفزاز عبر استخدام مواد سامة
مركز المصالحة الروسي: وصول ممثلي استخبارات فرنسا وبلجيكا الى منطقة إدلب لتنظيم استفزاز عبر استخدام مواد سامة

حذّر مركز المصالحة الروسيّ من أنّ الجماعات المسلّحة في منطقة إدلب تعمل على الإعداد لاستفزازات باستخدام موادّ سامّة ضد المدنيين، وذلك لاتّهام موسكو ودمشق باستخدام هذه الموادّ.

وكشف قائد المركز الروسيّ عن وصول ممثّلي استخبارات من فرنسا وبلجيكا إلى إدلب لتنظيم الاستفزاز، وانّهم نسّقوا لقاءً بين "هيئة تحرير الشام" و"الخوذ البيضاء".

وأشار مركز المصالحة إلى أنّ هذه المواد التي يرجّح أنها تحوي الكلور نقلت من مدينة سراقب إلى بلدات خان شيخون، ومعرة حرمة، وكفر زيتا في 23 أذار/ مارس الجاري.