المحكمة العليا تطالب برفع الحصانة عن غوايدو ومادورو يقيل وزير الطاقة

المحكمة العليا الفنزويلية تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن زعيم المعارضة، والرئيس الفنزويليّ يستبدل وزير الطاقة في حكومته وذلك على خلفية الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.

المحكمة العليا تطالب برفع الحصانة عن غوايدو ومادورو يقيل وزير الطاقة
المحكمة العليا تطالب برفع الحصانة عن غوايدو ومادورو يقيل وزير الطاقة

طلبت المحكمة العليا الفنزويلية من الجمعية التأسيسية رفع الحصانة البرلمانية عن زعيم المعارضة خوان غوايدو.

وأعطت أعلى سلطة قضائية في البلاد "أمرا بتسليم قرارها هذا إلى رئيس الجمعية التأسيسية من أجل رفع الحصانة البرلمانية" عن غوايدو، لكن الأخير طلب رفع الحصانة النيابية عنه واصفاً ذلك بـ "غير الشرعي".

وفي 29 آذار/ مارس الماضي أعلنت السلطات الفنزويلية تجريد المعارض خوان غوايدو من منصبه كرئيس للجمعية الوطنية.

وصرّح المراقب العام للدولة الفيس أموروزو بأنه تقرر منع غوايدو من ممارسة أي وظيفة نيابية لمدة 15عاماً للاشتباه في ممارسته الفساد، وهي المدة القصوى التي ينص عليها القانون.

واستبدل الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو وزير الطاقة في حكومته لويس موتا دومينغيز بالمهندس الكهربائي إيغور غافيديا ليون، وذلك على خلفية الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي منذ أوائل اذار/ مارس الماضي.

 

وفي مطلع الشهر الماضي وجّه الرئيس مادورو دعوة إلى أنصاره للتظاهر بكثافة رفضاً للإمبريالية الأميركية مندّداً بما وصفه حرب الكهرباء التي أعلنتها واشنطن.

وقال مادورو:"أقدّم دعمي الكامل لجميع العاملين في الشبكة الكهربائية الوطنية الذين يقومون بعمل مكثف لاستعادة التيار الكهربائي. كل الإعجاب والتقدير للشعب الفنزويلي الذي يقاوم بإباء وعزة هذا الاعتداء الجديد االذي نفذّه أعداء الوطن. سننتصر"!

بالتزامن، نظّم غوايدو مع أنصاره تظاهرة في العاصمة كراكاس شهدت مواجهات مع قوات الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع وكان غوايدو قد دعا الفنزويليين إلى النزول إلى الشوارع حتى يترك الرئيس نيكولاس مادورو السلطة.

وقال زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو إن "الإهمال من قبل الحكومة الاشتراكية ترك شبكة الكهرباء في حالة من الفوضى".