مادورو يعلن عودة التيار الكهربائي وإنجاز اتفاق لدخول المساعدات

الرئيس الفنزويلي يرد على طلب أميركا من مجلس الأمن الاعتراف بخوان غوايدو رئيساً لفنزويلا، بالقول إن على بنس أن يعلم أن مادورو منتخب من الشعب، والأمم المتحدة تطالب بإبعاد المساعدات الإنسانية عن التسييس.

مادورو أعلن استعادة التيار الكهربائي في أغلب محافظات فنزويلا (أ ف ب)
مادورو أعلن استعادة التيار الكهربائي في أغلب محافظات فنزويلا (أ ف ب)

حرّكت الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدوليّ الوضع الإنسانيّ في فنزويلا كذريعة لتغيير النظام.

وشددت الأمم المتحدة على أنّ المساعدات يجب أن تبقى في منأًى عن التسييس وأن تتمّ بالتنسيق مع الحكومة الشرعية، لكنّ واشنطن طلبت تغيير الإعتراف بحكومة الرئيس نيكولاس مادورو على مستوى الأمم المتحدة.

مادورو من جهته دعا نائب الرئيس الأميركيّ إلى أن يعرف أنّ الرئيس الفنزويليّ منتخب من الشعب، وأعلن أيضاً التوصل إلى اتفاق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإدخال مساعدات إنسانية إلى فنزويلا.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس طلب من دول مجلس الأمن الاعتراف بالمعارض خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا.

وخرجت في فنزويلا تظاهرات حاشدة جابت شوارع العاصمة كراكاس، رفضاً للتدخل الخارجي ودعماً للسلطات الشرعية.

بالمقابل شكر المعارض غوايدو الولايات المتحدة على دعمه خلال تظاهرة لمؤيديه استمر فيها بمحاولات قلب الرأي العام الفنزويلي ضد مادورو وتحريض الموظفين الحكوميين على العصيان المدني.

هذه التطورات توازت مع استعادة التيار الكهربائي في أغلب محافظات فنزويلا بشكل كامل، ومع إعلان اتفاق بين حكومة كراكاس والصليب الأحمر الدولي على إدخال مساعدات إنسانية عاجلة.

في هذه الأثناء، أعلن الحزب الشيوعي الكوبي مواصلة دعمه لفنزويلا رغم التهديدات الأميركية.

زعيم الحزب راوول كاسترو أكد في كلمة أمام الجمعية العامة أن التهديدات الأميركية لم تنفع في الماضي ولن تنفع في المستقبل.