احتفالات بعيد الجلاء على جانبي "خط وقف النار" في الجولان السوري

احتفالات السوريين بعيد الجلاء على جانبي "خط وقف النار" في الجولان السوري، وواشنطن تعتمد خريطة لإسرائيل تضم الجولان السوري المحتل، بالتزامن مع إعلان الاتحاد الأوروبي عدم الاعتراف بسيادة "إسرائيل" عليه.

الميادين نقلت الاحتفالات بعيد الجلاء السوري في القنيطرة المحررة ومجدل شمس
الميادين نقلت الاحتفالات بعيد الجلاء السوري في القنيطرة المحررة ومجدل شمس

 .

احتفل أهالي مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، بعيد الجلاء على جانبي "خط وقف اطلاق النار"، وتجمّع أهالي مجدل شمس المحتلة والقنيطرة المحررة على جانبي ما بات يعرف بـ"وادي الصراخ".

الأهالي أكدوا أن احتفالاتهم اليوم هي رسالة لترامب بأنهم متمسكون بتحرير أرضهم رغم قراراته.

وقال مدير مكتب شؤون الجولان في الحكومة السورية مدحت صالح للميادين إن عيد الجلاء "لن يكتمل الا بعودة الجولان المحتل".

وأكد صالح أن احتفالات السوريين في الجولان بعيد الجلاء هي "رسالة لترامب بأن أرضهم ستبقى سورية".


خريطة أميركية جديدة.. والاتحاد الأوروبي: لن نعترف بسيادة "إسرائيل"

واشنطن تعتمد خريطة لـ "إسرائيل" تضم الجولان السوري المحتل
واشنطن تعتمد خريطة لـ "إسرائيل" تضم الجولان السوري المحتل

أعلنت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني أن الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل، وأكّدت في اجتماع مع أعضاء البرلمان الأوروبيّ في ستراسبورغ إن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة، ومن ضمنها الجولان المحتل.

كما أكّدت أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف باعتبار الجولان تابعاً لكيان الاحتلال الإسرائيلي وأن موقف بروكسل يتسق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولا سيما القراران 242 و497.
وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أعلنت بالإجماع في بيان لها الشهر الماضي رفض إعلان ترامب بشأن الجولان السوري المحتل.
وأقدم ترامب مؤخراً على إعلان الاعتراف باعتبار الجولان السوري المحتل تابعاً لكيان الاحتلال الإسرائيلي، بينما أكّدت سوريا رفضها المطلق لهذا الإعلان، لافتة إلى أنه يمثل أعلى درجات الازدراء بالشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي.

كما دانت موغيريني سياسة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية وقالت "نعتبر هذه السياسة غير قانونية ومخالفة للمعايير الدولية".

وفي سياق متصل، نشر مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط جايسون غرينبلات صورة جديدة تحت عنوان "خريطة محدثة لـ "إسرائيل"،
ويظهر في الخريطة التي نشرها غرينبلات عبر تويتر الجولان السوري المحتل ضمن حدود فلسطين المحتلة.


غرینبلات أعلن أن الإدارةَ الأميركیة لن تورد في الوقت الحاضر تفاصیل خطتها للسلام في المنطقة، مشيراً الى أن ما یجري تداوله من تخمینات بشأن الصفقة لا ینفع أحداً بل إأنه يضر بجهود تحقیق السلام.