كيم يشرف على تجربة صاروخية من "نمطٍ غريب"

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يشرف على تجربة نوع جديد من الأسلحة الموجّهة التكتيكيّة، وبيونغ يانغ تدعو إلى استبدال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بصفته كبير المفاوضين الأميركيين في محادثات نزع السلاح النووي، بشخص "أكثر مرونة" و"نضجاً" في التواصل.

كيم يشرف على تجربة صاروخية من "نمط غريب"!
كيم يشرف على تجربة صاروخية من "نمط غريب"!

قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إنّ زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أشرف على تجربة نوع جديد من الأسلحة الموجّهة التكتيكيّة.

وبحسب "رويترز" لم تصف الوكالة على وجه التحديد نوع السلاح لكنّ كلمة "تكتيكيّ" تشير إلى أسلحة قصيرة المدى في مقابل الصواريخ الباليستية البعيدة المدى التي ينظر إليها على أنّها تمثّل تهديداً للولايات المتحدة.

وقالت الوكالة إنّ الصاروخ مزوّد "بنظام توجيه متميّز" و"رأس حربي قويّ".

وأشارت الوكالة إلى أن السلاح الجديد يتصف بـ "نمط غريب في نظام التوجيه"، وله "رأس حربي قوي".

والجدير بالذكر أن هذا الاختبار الأول منذ القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في هانوي، التي انتهت دون التوصل إلى اتفاق في شباط/ فبراير الماضي.

 


بيونغ يانغ: استبدلوا بومبيو بشخص أكثر نضجاً !

من جهة أخرى، دعت كوريا الشمالية إلى استبدال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بصفته كبير المفاوضين الأميركيين في محادثات نزع السلاح النووي، بشخص "أكثر مرونة" و"نضجاً" في التواصل.

وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الكورية الشمالية: "إنه عندما ينخرط بومبيو في المحادثات، فإنها تسوء دون أن تسفر عن أية نتائج حتى عندما تكون قريبة من النجاح.

وكان بومبيو، وصف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، بـ"الطاغية". وذكرت وكالة "فرانس برس" أن تعليق بومبيو جاء رداً على سؤال طرحه السناتور، باتريك ليهي، خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ.