باسيل​ يدعي على صاحب موقع "ايلاف" بجرائم تحقير وقدح وذم

وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل يتقدّم​ بشكوى أمام ​النيابة العامة الإستئنافية ضد صاحب موقع "ايلاف" بجرائم التحقير والقدح والذم، بعد نفي مصادر في الخارجية اللبنانية نفياً قاطعاً ما ذكره موقع إسرائيلي عن لقاء جمعه بمسؤول إسرائيلي في موسكو، ومستشار وزير الخارجية والمغتربين اللبناني أنطوان قسطنطين يقول للميادين إن "خبر اللقاء المزعوم مضحك".

مستشار وزير الخارجية اللبناني: خبر اللقاء المزعوم بين باسيل ومسؤول إسرائيلي مضحك

تقدّم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بشكوى أمام ​النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان​، ضد صاحب موقع "ايلاف" بجرائم التحقير والقدح والذم.

وتأتي هذه الشكوى على خلفية مقال على الموقع المذكور يشير فيه إلى أن الوزير باسيل التقى مسؤولاً إسرائيلياً، "ما ألحق ضرراً كبيراً بسمعة المدعي ومكانته السياسية والاجتماعية لإتهامه بالإتصال والتواصل مع العدو الإسرائيلي".

ونفت مصادر في الخارجية اللبنانية نفياً قاطعاً ما ذكره موقع اسرائيلي عن لقاء جمع وزير الخارجية جبران باسيل بمسؤول إسرائيلي في موسكو وتعتبره "كلاما مشبوها من نسج الخيال".

مستشار وزير الخارجية والمغتربين اللبناني أنطوان قسطنطين قال للميادين إن "خبر اللقاء المزعوم بين باسيل ومسؤول إسرائيلي مضحك".

قسطنطين أكد أن "الخبر يهدف إلى النيل من الموقف اللبناني المتمسّك بالحقوق وجهود باسيل لمواجهة قرارات ترامب"، مشدداً على أننا "سنبدأ باتخاذ اجراءات قضائية بحق ناشري الخبر الذي ياتي ضمن الحملات المغرضة ضد لبنان".

وكان موقع "معاريف" الإسرائيلي ذكر نقلاً عن تقرير عربي (موقع إيلاف) أن باسيل التقى مع مسؤول إسرائيلي في موسكو وناقش معه موضوع الحدود وحزب الله.

وتقدم باسيل​ بشكوى أمام ​النيابة العامة الاستئنافية ضد صاحب موقع "إيلاف" بجرائم التحقير والقدح والذم.