غارات روسية تستهدف الجماعات المسلحة بمحيط إدلب

الطائرات الحربية الروسية تستهدف أهدافاً عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام جبهة النصرة بمحيط مدينة إدلب في شمال سوريا.

غارات روسية تستهدف "هيئة تحرير الشام" و"جبهة النصرة" بمحيط مدينة إدلب
غارات روسية تستهدف "هيئة تحرير الشام" و"جبهة النصرة" بمحيط مدينة إدلب

دمرت الطائرات الحربية الروسية أهدافا عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" بمحيط مدينة إدلب في شمال سوريا.

وتناقلت تنسيقيات المسلحين مشاهد قالت إنها للغارات الروسية.

هذا ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر عسكري قوله إنّ طائرات الاستطلاع رصدت تحركات لمسلحي هيئة تحرير الشام،  حيث كانت المجموعات التابعة للهيئة تنقل عتاداً وذخيرة وأسلحة من ريف إدلب الشماليّ باتجاه محيط مدينة إدلب.

وأضاف المصدر العسكري أنه تم التعامل مع هذه التحركات عبر الطيران الحربي حيث نفذت المقاتلات الروسية 18 غارة جوية تركزت على بلدات كورين وفيلون وبكفلون بمحيط مدينة إدلب ومحيط سجن إدلب المركزي.

وفي سياقٍ منفصل، نفذّت وحدات من الجيش السوري رمايات نارية طالت محاور تسلل ونقاط تحصن المجموعات الإرهابية في عمق مناطق انتشارها في ريفي حماة وإدلب، وذلك ردّاً على خرقها المتكرر لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكر مراسل "سانا" أن وحدات من الجيش دمرت بضربات مدفعية وصاروخية مراكز لمسلحي "جبهة النصرة" على أطراف بلدة التمانعة وقريتي ترعي وأم جلال في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف حماة الشمالي قضت وحدات الجيش السوري برمايات مركزة على تجمعات ومحاور تحرك مجموعات  في قرى عدة بريف حماة الشمالي وذلك رداً على خروقاتها المتواصلة لاتفاق منطقة خفض التصعيد.