إيران تدين موقف السعودية والبحرين الداعم للعقوبات الأميركية على صادراتها النفطية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يعتبر الموقف السعودي البحريني دليل تبعية عمياء لأميركا، ويؤكّد أن إيران لن تسمح لأي بلد أن يأخذ مكانها في سوق النفط.

الخارجية الإيرانية تدين موقف السعودية والبحرين الداعم للعقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية
الخارجية الإيرانية تدين موقف السعودية والبحرين الداعم للعقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي موقف حكومتي السعودية والبحرين الداعم للعقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية، واعتبره دليل تبعية عمياء لأميركا وجهل بتبعات هذا الأمر.

موسوي قال في مقابلة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني اليوم الخميس إن بلاده لن تسمح لأي بلد أن يأخذ مكانها في سوق النفط وتحمّل الدول المذكورة وأميركا أي عواقب للأمر، مؤكّداً أن الحكومة والشعب في إيران لن ينسوا أبداً عداء بعض الدول في هذه الظروف التاريخية، آملاً أن يقف مشتروا النفط الإيراني عملياَ ضدّ "التنمر الأميركي"، موضحاً أن زبائن النفط الإيراني الأساسيون يعارضون القرار الأميركي.

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية اعتبر أن الحكومة الجديدة في الولايات المتحدة كشفت حقيقة أميركا الواقعية لأنه من غير الممكن التفاوض مع اميركا وحكومتها حتى حول أصغر القضايا الدولية، موضحاً أن الاتفاق النووي كان أفضل اتفاق وكان بإمكانه إيصال جميع البلدان إلى هدف واحد، لو كان الأميركيون بالفعل أهلا للتباحث والتفاوض.

وكانت واشنطن قد هددت بفرض عقوبات على الدول التي ستواصل استيراد النفط الإيرانيّ، إثر إعلانها وقف إعفاء هذه البلدان من الاستمرار في الحصول عليه من طهران. وردّ المرشد الإيراني السيد علي خامنئي على الإجراء الأميركي الأخير بخصوص قطاع النفط الإيراني قائلاً "عليهم أن يعرفوا أن هذا العداء لن يمر من دون رد وأنهم سيتلقون الرد".

وتعليقاً على إعدام السعودية 37 مواطنا سعودياً، أكّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن "هذا العمل يعتبر من الأعمال الجاهلية في فترة ما قبل الإسلام"، داعياً المجتمع الدولي إلى الرد على على هكذا أعمال جنونية". واعتبر الموسوي أن السعودية تعمل على سياسة التحريض في المنطقة في ظل دعم الحكومة الأميركية،ودعا بلدان المنطقة أن يكونوا يقظين حيال العواقب الخطيرة لهذه الفتنة.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت تنفيذ حكم الإعدام بحق 37 سعودياً تتهمهم بـ "الإرهاب"، وأفادت معلومات لـ الميادين بأن 32 من بين هؤلاء نفذ بهم حكم الإعدام على خلفية انتمائهم المذهبي، حيث أن معظمهم من أبناء المنطقة الشرقية في السعودية.