القحوم للميادين: القبائل اليمنية تعمل مع الجيش واللجان لطرد الغزاة والمحتلين

عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم يؤكد للميادين أن دور القبائل مع الجيش واللجان أصبح مشهوداً والجميع يتحرك لطرد الغزاة والمحتلين. ميدانياً، الجيش واللجان يتقدمون تقدماً واسعاً ويسيطرون على عدد من المواقع لاسيما في الضالع بعد مواجهات عنيفة مع قوات هادي.

القحوم للميادين: التفاف أبناء القبائل حول حكومة صنعاء سببه جرائم قوات الاحتلال
القحوم للميادين: التفاف أبناء القبائل حول حكومة صنعاء سببه جرائم قوات الاحتلال

قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم إن الشعب اليمني متحد في رفضه للاحتلال.

وأكد القحوم في حديث للميادين مساء الأحد أن القبائل اليمنية لها دور واضح مع الجيش واللجان الشعبية في مواجهة ورفض الاحتلال، ولا سيما في المحافظات الجنوبية، مشيراً إلى أن التفاف أبناء القبائل حول حكومة صنعاء سببه جرائم قوات الاحتلال.

القحوم شدد على أن دور القبائل أصبح مشهوداً والجميع يتحرك لطرد الغزاة والمحتلين.


الجيش واللجان يحققون تقدماً واسعاً في عدد من المحافظات اليمنية

الجيش واللجان يحققون تقدماً واسعاً في عدد من المحافظات اليمنية ولاسيما في محافظة الضالع
الجيش واللجان يحققون تقدماً واسعاً في عدد من المحافظات اليمنية ولاسيما في محافظة الضالع

ميدانياً، حقق الجيش اليمني واللجان الشعبية تقدماً واسعاً في عدد من المحافظات ولاسيما الضالع، حيث تمكنوا من تحرير ستة مواقع من الجبال والمواقع والقرى الاستراتيجية في مديرية الأزراق بعد مواجهات عنيفة مع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي شمالي غرب مدينة الضالع جنوب اليمن.

كما حرر الجيش واللجان حوالى 1000 كيلو متراً مربعاً من الجبال والمواقع والقرى الاستراتيجية في مديرية الأزراق وسيطروا على مثلث العود قاطعين خطوط إمداد قوات هادي والتحالف السعودي من قعطبة والضالع إلى العود.

وفي محافظة البيضاء المجاورة لمحافظة الضالع أحكم الجيش واللجان سيطرتهم على مديرية ذي ناعم بعد أيام من المعارك ضد قوات التحالف السعودي والرئيس هادي، وبهذه العملية العسكرية التأمت جبهة ذي ناعم بجبهة الزاهر عند الحدود الجنوبية للبيضاء مع محافظة لحج.

الجيش واللجان استعادوا السيطرة أيضاً على عدد من المواقع من قبضة قوات التحالف السعودي بعد عملية هجومية في مديرية ماوية جنوبي شرق محافظة تعز.

مصدر عسكري يمني أفاد بمقتل وجرح العديد من قوات التحالف في صدّ الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم في مربع الحماد.

تزامناً، قصف الجيش واللجان بصاروخ زلزال1 وقذائف المدفعية تحصينات قوات التحالف في رقابة الهجلة بنجران السعودية.
كذلك أحبط الجيش واللجان الشعبية محاولة تقدم لقوات التحالف شرقي مدينة الخوبة بجيزان، الأمر الذي أدى وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة. فيما قصف الجيش واللجان بصاروخي زلزال1 مواقع قوات التحالف في منطقة الفريضة بجيزان السعودية.
طائرات التحالف استهدفت منطقة القَدْ في مديرية رازِح الحدودية بمحافظة صعدة شمال اليمن.

أما في محافظة حجة فقد تقدم الجيش واللجان باتجاه عدد من المواقع شرقي جبل النار الحدودي مع منطقة الطوال بجيزان السعودية، وحرروها، إضافة إلى تحرير عدد من المواقع العسكرية في منطقة رشاحة الحدودية بين نجران وصعدة. 

هذا وقتل جندي سعودي بنيران الجيش اليمني واللجان في منطقة الفريضة بجيزان الحدودية.

مصدر عسكري يمني تحدث عن عملية مشتركة لسلاح الجو المسير ووحدة المدفعية استهدفت تجمعات قوات التحالف السعودي قبالة جبل السديس في نجران السعودية. كما صدّ الجيش واللجان هجمات للتحالف السعودي في منطقتي الحماد بنجران والخوبة بجيزان السعوديتين.


قلق أممي إزاء احتجاز قوات الحزام الأمني أكثر من 2000 مهاجر بينهم 400 طفل جنوب اليمن

وفي سياق آخر، قالت المنظمة الدولية للهجرة إن السلطات في مدينة عدن قامت الأحد بجمع واحتجاز أكثر من ألفي مهاجر غير شرعي، معظمهم من الإثيوبيين.

وأعربت المنظمة عن قلقها العميق إزاء الظروف التي يحتجز فيها هؤلاء المهاجرون، ومن بينهم 400 طفل على الأقل. 

وذكرت المنظمة أنها تعمل مع السلطات اليمنية لضمان الوصول إلى المهاجرين، والعمل على تنسيق استجابة المجتمع الإنساني، مع التركيز على الاحتياجات الحرجة مثل الرعاية الصحية الأساسية والغذاء والمياه والصرف الصحي.

الأمم المتحدة حثّت السلطات المحلية على العمل مع المجتمع الإنساني لإيجاد بدائل أكثر أماناً للاحتجاز، وضمان توفير مجموعة كاملة من خدمات الحماية للمحتجزين.