كوريا الشمالية تطلق صاروخ قصير المدى والبيت الأبيض "يراقب الوضع"

القوات المسلحة الكورية الجنوبية تعلن أن كوريا الشمالية أطلقت عدداً من الصواريخ القصيرة المدى باتجاه بحر اليابان للمرة الأولى منذ عام 2017. والمتحدثة باسم الرئاسة الأميركية تعلن أن البيت الأبيض على علم بتصرفات كوريا الشمالية، وأن واشنطن ستستمر في مراقبة الوضع، وفقاً للضرورة.

كوريا الشمالية تطلق صاروخ قصير المدى
كوريا الشمالية تطلق صاروخ قصير المدى

أعلنت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز أن البيت الأبيض على علم بتصرفات كوريا الشمالية، مضيفة أن واشنطن ستستمر في مراقبة الوضع، وفقاً للضرورة.

رئاسة أركان القوات المسلحة الكورية الجنوبية كانت قد أعلنت أن "كوريا الشمالية أطلقت عدداً من الصواريخ القصيرة المدى باتجاه بحر اليابان للمرة الأولى منذ عام 2017.

وأوضحت القوات المسلحة أن الصواريخ أطلقت من شبه جزيرة هودو قرب مدينة وونسان الساحلية، في اتجاه الشمال الشرقي، مضيفة أن الصواريخ عبرت ما بين سبعين إلى مئتي كيلومتر.

يذكر أن وكالة الطاقة الذرية أعلنت في 21 آب/ أغسطس 2018 في تقرير لها أن كوريا الشمالية تواصل أنشطتها النووية. واعتبر مدير الوكالة أن مواصلة كوريا الشمالية لأنشطتها وتطوير برنامجها يثيران قلقاً شديداً، داعياً إياها إلى الإيفاء بالتزاماتها الدولية.

وكان الزعيم الكوري الشمالي أكد في 12 حزيران/ يونيو 2018 وخلال قمة تاريخية جمعته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب التزامه "بنزع الأسلحة النووية بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية".