استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات خلال مشاركتهم في جمعة جديدة من مسيرات العودة

قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المشاركين في مسيرات العودة، ووزارة الصحة تعلن أن أكثر من 17 الف أصيبوا جرّاء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات العودة منذ الثلاثين من آذار/مارس 2018.

الفلسطينيون في قطاع غزة يشاركون في جمعة جديدة من مسيرات العودة
الفلسطينيون في قطاع غزة يشاركون في جمعة جديدة من مسيرات العودة

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار وقنابل الغاز اتجاه المشاركين في مسيرات العودة شرقي بلدة خزاعة. ما أدى لاستشهاد الشاب الفلسطيني عبد الله جمعة عبد العال (24 عاماً) وإصابة 30 آخرين.

وبموازاة المسيرة التي تحمل عنوان "موحّدون في مواجهة الصفقة"، أعلنت وزارة الصحة أنّ 304 مدنيين استشهدوا إلى جانب أكثر من 17 الف أصيبوا جرّاء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات العودة منذ الثلاثين من آذار/مارس 2018.

من جهته، تلقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اتصالاً مطولاً من المبعوث الأممي الخاص إلى الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف.
وتطرق الجانبان إلى العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والجهود المرتبطة بالتفاهمات لتخفيف الحصار والأوضاع داخل سجون الاحتلال في ظل التلكؤ الإسرائيلي في تنفيذ الاتفاق الأخير.