الجيش اليمني يبدأ إعادة انتشار أحادية في موانئ الحديدة وحكومة هادي تشكّك

الجيش اليمني واللجان الشعبية يبدأون إعادة انتشار أحادية في موانئ الحديدة بترحيب أممي، ورئيس فريق حكومة هادي في لجنة إعادة الانتشار يقول إن أي انتشار أحادي من دون رقابة وتحقق مشتركين يعد تحايلاً على تنفيذ اتفاق الحديدة.

الجيش اليمني يبدأ إعادة انتشار أحادية في موانئ الحديدة وحكومة هادي تشكّك
الجيش اليمني يبدأ إعادة انتشار أحادية في موانئ الحديدة وحكومة هادي تشكّك

بدأ الجيش اليمني واللجان الشعبية السبت إعادة انتشار أحاديّة في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى. وستكون هذه الخطوة العملية الأولى منذ توقيع اتفاق "ستوكهولم" التي ستسمح بإرساء دور أممي قيادي في دعم مؤسسة إدارة الموانئ اليمنية. وأشارت المنظمة الأممية إلى أن التطبيق الكامل للاتفاقية سيضمن وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

من جهته، أكّد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي أن انسحاب الجيش اليمني واللجان الأحادي الجانب جاء نتيجة لرفض التحالف السعودي وحلفائه تنفيذ الاتفاق.
وفي تغريدة على تويتر قال الحوثي إن الانسحاب يؤكد أن دول التحالف هي السبب في عرقلة تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وأشار إلى أن الانسحاب يؤكد أن التحالف هو الذي يعيق تحقيق السلام ويطيل المجاعة.

بدوره، قال رئيس فريق حكومة هادي في لجنة إعادة الانتشار صغير بن عزيز إن أي انتشار أحادي من دون رقابة وتحقق مشتركين يعد تحايلاً على تنفيذ اتفاق الحديدة.
وفي تغريدة على تويتر، أكّد بن عزيز استعداد حكومة هادي لتنفيذ المرحلة الأولى من عملية إعادة الانتشار بحسب ما جرى الاتفاق عليه.