ليبيا: قوات حفتر تتحدث عن تقدم وقوات الوفاق تعلن جنوب العاصمة منطقة عسكرية

قوات المشير حفتر تتحدث عن تقدمها في العاصمة الليبية طرابلس وأن عملياتها مستمرة في المنطقة الغربية وتسير وفقاً للخطة الموضوعة، وقوات حكومة الوفاق تؤكد من جانبها أن منطقة جنوب العاصمة أصبحت عسكرية وأنها أسقطت طائرة مسيرة تابعة لحفتر، يأتي ذلك مع تواصل العمليات العسكرية والمعارك في طرابلس.

  • قوات حكومة الوفاق تتحدث عن إسقاط طائرة مسيّرة تابعة لقوات حفتر
  • قوات اللواء حفتر تتحدث تقدمها في طرابلس وأن عملياتها مستمرة في المنطقة الغربية وتسير وفقاً للخطة الموضوعة (أ ف ب)

تتواصل المعارك في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، حيث أعلنت قوات المشير خليفة حفتر أن "العمليات العسكرية في المنطقة الغريبة تسير وفقاً للخطة الموضوعة".

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات قوات حفتر أن "انهيار القوات التابعة لحكومة الوفاق قريب بعد خسائر فادحة في صفوفها".

وأشارت مصادر محلية في العاصمة طرابلس إلى أن قوات حفتر شنّت غارات على مواقع لقوات حكومة الوفاق في منطقة قرية ناصر جنوب مدينة الزاوية .

في المقابل، أعلنت قوات حكومة الوفاق عن إسقاط طائرة مسيّرة تابعة لقوات حفتر، مشيرة إلى أن "منطقة جنوب طرابلس أصبحت عسكرية وأن على أهالي المنطقة الخروج منها في أقرب وقت ممكن.

كما أعلنت حكومة الوفاق عن إسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات حفتر.

وفيما لا تزال المعارك مستمرة على أكثر من جبهة تجري الترتيبات لعقد اجتماع دول الجوار الليبي أي تونس ومصر والجزائر في مسعى لمحاولة وقف القتال الدائر على تخوم العاصمة والعودة للمسار التفاوضي بين أطراف الصراع، حيث قد يعقد الاجتماع في تونس.

الرئاسة الفرنسية أعلنت من جهتها أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيستقبل المشير حفتر في قصر الإليزيه الأربعاء المقبل لبحث التطورات السياسية والعسكرية، وذلك بعد أيام من زيارة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج باريس.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هاجم أمس السبت قائد الجيش الليبي خليفة حفتر دون أن يسمّيه والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقال إنّه "يتّم التغاضي عن جنون قاتل مأجور من أجل آبار النفط في ليبيا".

وأضاف إردوغان "من يتبجحون بالعدالة والحرية، لا ينبسون ببنت شفة إزاء المشانق التي تقيمها محاكم الانقلاب في مصر"، منتقداً "استجابة الاتحاد الأوروبي لدعوات السيسي".