"أنصار الله" تتهم الأمم المتحدة برفض دعوات لمعالجة جرحى الحرب

زعيم حركة "أنصار الله" السيد عبدالملك الحوثي يؤكد أن جرائم التحالف السعودي لن تكسر إرادة الشعب اليمني، والمتحدث باسم أنصار الله ورئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام يؤكد أن دولاً عديدة عرضت معالجة جرحى العدوان على اليمن، إلا أنها تلقت ردّاً سلبياً من الأمم المتحدة.

أكد زعيم حركة "أنصار الله" السيد عبدالملك الحوثي أن "الجرائم المستمرة" للتحالف السعودي "لن تكسر إرادة شعبنا العزيز وهو مصمم على الصمود والتصدي للعدوان". 

وقال السيد الحوثي: "نأمل أن يكون الأثر لهذه الجرائم في نفوس الناس إلى الاحساس بالمسؤولية والتوجه لرفد الجبهات".

وأضاف أن "أسوأ رصيد إجرامي في العالم اليوم هو لتحالف العدوان وعلى رأسهم السعودية والإمارات ومن يقف خلفهم". 

المتحدث باسم أنصار الله ورئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام أكد أن دولاً عديدة عرضت معالجة جرحى العدوان على اليمن، إلا أنها تلقت ردّاً سلبياً من الأمم المتحدة بادعائها أنها تقوم باللازم ولا حاجة إلى أي مساعدة.

بدوره، لفت وزير الصحة في حكومة صنعاء طه أحمد المتوكل في اتصال مع الميادين إلى حجم التخاذل الكبير من المنظمات الدولية في تلبية حاجات اليمنيين من الأدوية والتجهيزات الطبية.