أكثر من مليوني طفل يمني يعانون من سوء التغذية

الناطق باسم وزارة الصحة اليمنية يقول إن أكثر من مليوني طفل يمني يعانون من سوء التغذية بسبب الحصار والعمليات العسكرية، وأن أكثر من مليون وستمئة ألف إصابة توفي منها حتى اللحظة أكثر من أربعة آلاف. 

أعلنت وزارة الصحة في صنعاء أن نحو 52 ألف يمني استشهدوا أو أصيبوا بينهم 3800 شهيد من الأطفال جراء القصف المباشر للتحالف السعودي على المحافظات اليمنية.
وقال يوسف الحاضري الناطق باسم وزارة الصحة لوكالة سبوتنيك الروسية إن أكثر من مليوني طفل يمني يعانون من سوء التغذية بسبب الحصار والعمليات العسكرية.

كما حثّ الحاضري عن تفشي وباء الكوليرا، مشيراً إلى أن أكثر من مليون وستمئة ألف إصابة توفي منها حتى اللحظة أكثر من أربعة آلاف. 

الأمم المتحدة كانت قد قالت في وقت سابق إن المجاعة في اليمن قد تكون أسوأ كارثة يصنعها الإنسان في التاريخ

الحديث. 

المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية أحمد المنظري قال في بيان في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 إن نحو مليون وثمانمئة ألف طفل يمني ومليون ومئة ألف إمرأة حامل يعانون من سوء تغذية حاد في اليمن.  

رئيس الصليب الأحمر الدولي بيتر ماورار خاطب اليوم مجلس الأمن الدولي، قائلاً إنه بعد سبعين عاماً على معاهدة جنيف لايزال إحترام القانون الإنساني ضعيفاً.

ودعا ماورار إلى منح هذه القضية أولوية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، شاكياً من عرقلة حركة موظفي مؤسسات الإغاثة في الكثير من ساحات النزاع.