الحكيم: العراق سيكون وسيطاً بين طهران وواشنطن

وزير الخارجية العراقيّ محمد علي الحكيم يؤكد خلال لقاءه وزير الخارجية الإيراني في بغداد، وقوف بلاده إلى جانب جارتها إيران، ويقول إنّ "العراق سيكون وسيطاً بين طهران وواشنطن". وظريف يشير إلى أنّ "بلاده لم تنتهك الاتفاق النوويّ، ولديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع جميع دول الخليج". 

ظريف بعد لقاءه الحكيم: إيران لم تنتهك الاتفاق النوويّ، ولديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع دول الخليج
ظريف بعد لقاءه الحكيم: إيران لم تنتهك الاتفاق النوويّ، ولديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع دول الخليج

أكد وزير الخارجية العراقيّ محمد علي الحكيم وقوف بلاده إلى جانب جارتها إيران، ورأى أنّ "حصارها اقتصادياً ليس مفيداً".

وقال الحكيم خلال استقباله نظيره الإيرانيّ محمد جواد ظريف في بغداد اليوم الأحد، إنّ "العراق سيكون وسيطاً بين طهران وواشنطن". 

أمّا ظريف فأشار إلى أنّ "بلاده لم تنتهك الاتفاق النوويّ، ولديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع جميع دول الخليج". 

كما بحث وزير الخارجية الإيراني مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، العلاقات الثنائية وأهم التطورات الاقليمية والدولية.

وكان ظريف قد وصل عصر أمس السبت الى  العاصمة العراقية بغداد على رأس وفد سياسي، في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

بالتوازي يبدأ المساعد السياسيّ لوزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي اليوم جولة إقليمية، ليبحث مع المسؤولين في كل من الكويت وقطر وسلطنة عُمان التطورات المتسارعة التي تمرّ بها منطقة الخليج.