معلناً النفير الكامل.. السنوار يدعو لمواجهة "صفقة القرن"

رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار يحذّر من أنّ أخطر ما في صفقة القرن قضم الضفة الغربية وضمها لإسرائيل، ويدعو الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة فتح للمجيء إلى غزة وطي صفحة الانقسام السوداء ومواجهة صفقة القرن.

السنوار: إسرائيل تبني حولها الأسوار وهناك من يهرول إليها لإرضائها

قال رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار إنّ مواجهات الأقصى تؤكد أن الشعب الفلسطيني متمسك بالقدس والمسجد الأقصى.

كلام السنوار جاء خلال لقاء الفعاليات المحلية، حيث لفت إلى "ازدياد حملات التطبيع والفضائيات العربية التي تنعق بالترويج للدعاية الصهيونية".

وذكر أنّ "إسرائيل" تبني حولها الأسوار وهناك من يهرول إليها لإرضائها، واصفاً إياها بأنها "أوهن من بيت العنكبوت وستهوي". كما شدد رفضه الكامل صفقة القرن والمؤامرات ومؤتمر البحرين، معلناً النفير الكامل للمواجهة.

ودعا السنوار شعوب الأمة العربية إلى الوقوف صفاً واحداً لمواجهة صفقة القرن، مصرّحاً بالجهوزية لتحقيق الوحدة والشراكة والعمل معاً لمواجهة هذه الصفقة.

رئيس حركة حماس حذّر من أنّ أخطر ما في صفقة القرن قضم الضفة الغربية وضمها لإسرائيل، داعياً الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة فتح للمجيء إلى غزة وطيّ صفحة الانقسام السوداء ومواجهة صفقة القرن.

وتوجّه بالشكر لإيران لدعمها المقاومة الفلسطينية رغم اعتراض المعترضين مؤكداً استمرار مسيرات العودة "ولا بد من تطويرها وتقليص التضحيات فيها" على حد تعبير السنوار.

وأيضاً شكر قطر على المساعدات والمشاريع التي تقدمها للشعب الفلسطيني. وقال إنّ فصائل المقاومة ستعمل على تطوير العلاقة مع مصر لما تمثله من عمق اسراتيجي والحفاظ على أمنها، شاكراً إياها على رفضها المشاركة في تشكيل الناتو العربي وتبادل الأراضي.