بومبيو: العديد من المعارضين الفنزويليين يرون في أنفسهم "نيلسون مانديلا"!

وزير الخارجيّة الأميركيّ مايك بومبيو يعرب عن قلقه حيال الانقسامات في صفوف المعارضة الفنزويليّة، ويقول إن "ثمة حقيقة مرة وهي أن "العديد من المعارضين يرون في أنفسهم "نيلسون مانديلا" عوضاً عن البحث في خطوات عملية".

بومبيو: العديد من المعارضين الفنزويليين يرون في أنفسهم "نيلسون مانديلا"!
بومبيو: العديد من المعارضين الفنزويليين يرون في أنفسهم "نيلسون مانديلا"!

عبّر وزير الخارجيّة الأميركيّ مايك بومبيو عن قلقه حيال الانقسامات في صفوف المعارضة الفنزويليّة.

وأكد أنّ مأزق الولايات المتحدة هو في الحفاظ على قدر معيّن من وحدة المعارضة مواقف بومبيو جاءت خلال اجتماعه الأسبوع الماضي مع قادة الجالية اليهودية في نيويورك وسرّبت صحيفة "واشنطن بوست" جزءاً منها.

ونشرت الصحيفة تسريبات من لقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع قادة الجالية اليهودية في نيويورك الأسبوع الماضي بشأن فنزويلا، حيث أقرّ الاخير بأن قوى المعارضة الفنزويلية ت"عاني من انقسامات حادة وجهود الولايات المتحدة لرأب الصدع أثبتت صعوبتها".

واعتبر أنه ثمّة حقيقة مرة وهي أن "العديد من المعارضين يرون في أنفسهم "نيلسون مانديلا" عوضاً عن البحث في خطوات عملية".

ورأى أنه في اللحظة التي سيغادر فيها مادورو موقعه "ستهب عشرات الشخصيات المعارضة لتقول.. خذوني رئيساً لفنزويلا".

وتحدث الوزير الأميركي عن رئيس البرلمان خوان غوايدو حيث اعتبر ان "بلورة موقفه استغرقت زمناً طويلاً مشدداً على أن الوضع ما زال هشّاً لا بل أن قوى المعارضة تترنّح  والعديد من الدول التي أيّدتها في البداية بدأت تنظر في مسارات دبلوماسية لحل الأزمة".

وإذّ قالت الصحيفة أن بومبيو مقتنع بأن الرئيس الفنزويلي سيغادر موقعه بالقوة، كشف الأخير في هذا الاطار أنه وأثناء محاولة الانقلاب الفاشلة في 30  نيسان أبريل/ الماضي تضاربت مصالح المعارضة ما حرمها إطاحة سريعة للرئيس الفنزويلي.