مصارف أوروبية تضع يديها على ذهب للحكومة الفنزويلية

وكالة رويترز تنقل عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن مصرفي "سيتي بنك" و"دويتشه بنك" سيطرا على ذهب للحكومة الفنزويلية بقيمة نحو مليار ونصف مليار دولار.

مصارف أوروبية تضع يديها على ذهب للحكومة الفنزويلية
مصارف أوروبية تضع يديها على ذهب للحكومة الفنزويلية

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن مصرفي "سيتي بنك" و"دويتشه بنك" سيطرا على ذهب للحكومة الفنزويلية بقيمة نحو مليار ونصف مليار دولار.

الوكالة نقلت عن المصادر قولها إن "المركزي الفنزويلي" كان اتفق مع المصرفين على إعادة شراء الذهب في العامين 2020 و2021، لكن بعدما فرضت واشنطن عقوبات على البنك المركزي في نيسان/ أبريل فإن البنكين نفذا شرطاً في العقود للاحتفاظ بملكية الذهب متذرعين بأنّ "حالة عجز عن السداد" حدثت بسبب العقوبات.

إلى ذلك، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن بلاده بصدد توقيع اتفاق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

الاتفاقية وفق مادورو تهدف إلى تسريع  الدعم الإنساني لفنزويلا وزيادته في مسائل الرعاية الصحية والطب.

من جهة أخرى، أعلنت موسكو استعدادها لإرسال خبراء عسكريين جدد إلى فنزويلا لخدمة الالتزامات التعاقدية في حال تطلب الأمر ذلك.

وزارة الخارجية الروسية أكدت أن موسكو تجهز مع الأمم المتحدة لإرسال مساعدات إنسانية إلى فنزويلا، بما في ذلك مواد طبية هذا وأعلنت الخارجية الروسية أن الجولة الجديدة للاجتماع بين الفنزويليين في أوسلو ستعقد الأسبوع المقبل.