قوى وفصائل فلسطينية تعلن رفضها القاطع لكلام فريدمان

الحكومة الفلسطينية تعلن عن أنّ تصريحات السفير الأميركي في تل أبيب بشأن ضمّ الضفة الغربية هي مواصلة للعدوان على الشعب الفلسطيني.

قوى وفصائل فلسطينية تعلن رفضها القاطع لكلام فريدمان
قوى وفصائل فلسطينية تعلن رفضها القاطع لكلام فريدمان

أعلنت الحكومة الفلسطينية أنّ تصريحات السفير الأميركي في تل ابيب بشأن ضمّ الضفة الغربية هي مواصلة للعدوان على الشعب الفلسطيني.

من جهتها، وصفت حركة فتح التصريحات بأنها محاولة لتركيع الشعب الفلسطين، أما لجان المقاومة دعت الى انتفاضة شاملة لاقتلاع المستوطنات .
حماس عدتها تعبيراً عن عمق المشاركة الأميركية في العدوان على فلسطين. وحركة الجهاد وصفت فريدمان بأنه مستوطن متطرّف ينفّذ السياسات الاستعمارية لرؤسائه.
كما دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى الاتفاق على سياسة وطنية تتعامل مع الإدارة الأميركية بصفتها عدوا .
بدوره، أكّد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم في اتصال مع الميادين أن سفير أميركا لدى تل أبيب يتبنى الرؤية الاسرائيلية المتطرفة في منظومة الاحتلال.

أما المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي قال للميادين إن تصريحات فريدمان تأتي في اطار استمرار الخنق للقيادة الفلسطينية.
وكان فريدمان قال إنّ من حق إسرائيل ضم أجزاء من مناطق الضفة الغربية .
وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز اتّهم فريدمان السلطة الفلسطينية بمحاولة إفشال ورشة المنامة الاقتصادية كما أشار إلى أنه يجري التنسيق مع الأردن ودول أخرى قبل نشر الخطة لمنع وقوع ردة فعل عنيفة غير محسوبة.