منظمات أرثوذكسية: مصادقة إسرائيل على ملكية جمعية استيطانية لعقارات الكنيسة تثبت تواطؤ البطريرك ثيوفيلوس

منظمتان أرثوذكسيتان تؤكدان أن قرار محكمة إسرائيلية بالمصادقة على ملكية جمعية استيطانية لعقارات تابعة للكنيسة اليونانية في القدس يثبت تواطؤ البطريرك اليوناني ثيوفيلوس الثالث في تسريب أوقاف الكنيسة.

المحكمة العليا الإسرائيلية صادقت على ملكية جمعية استيطانية لأملاك الكنيسة اليونانية بالقدس
المحكمة العليا الإسرائيلية صادقت على ملكية جمعية استيطانية لأملاك الكنيسة اليونانية بالقدس

قالت منظمتان أرثوذكسيتان إن قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن ملكية جمعية استيطانية لفندق "بترا" وفندق "إمبريال" وبيت المعظمية في البلدة القديمة بالقدس يثبت تواطؤ البطريرك اليوناني ثيوفيلوس الثالث في تسريب أوقاف الكنيسة.

الجمعية الأرثوذكسية الموحّدة ومجموعة الحقيقة الأرثوذكسية استغربتا تساهل البطريركيّة في معالجة القضيّة والتقصير الكبير والمتعمّد من قبل البطريرك ثيوفيلوس في تقديم الأدلّة والبراهين التي تثبت بطلان عملية البيع التي تمت سراً عام 2005.

وكانت المحكمة العليا رفضت التماساً ضد سيطرة جماعات استيطانية على العقارات الثلاثة.

وكانت وثائق كشفت نهاية العام الفائت عن موافقة البطريرك ثيوفيلوس على بيع أسلافه أراضٍ لإسرائيل، كما أبرزت تدخلاً أميركياً في شؤون البطريركية اليونانية في القدس، وذلك بعد أن قام مئات الفلسطينيين باعتراض موكبه خلال محاولته الوصول إلى كنيسة المهد في بيت لحم بسيارة وحراسة مشددة.

وكان المؤتمر الوطني العربي - الأورثوذكسي قرر عزل البطريرك ثيوفيلوس في عام 2017 وعدم استقباله في أية مناسبة دينية، بناء على التهم ببيع أملاك الكنيسة لإسرائيليين.