نتنياهو: تل أبيب لن تسمح  لطهران بالحصول على أسلحة نووية

رئيس الحكومة الإسرائيلية يدعو إلى فرض عقوبات سريعة ضد إيران إذا نفذت تهديداتها بزيادة تخصيب اليورانيوم، ويشير إلى أن "تل أبيب لن تسمح  لطهران بالحصول على أسلحة نووية"، على حدّ تعبيره.

نتنياهو: تل أبيب لن تسمح  لطهران بالحصول على أسلحة نووية
نتنياهو: تل أبيب لن تسمح لطهران بالحصول على أسلحة نووية

دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى فرض عقوبات سريعة ضد إيران إذا نفذت تهديداتها بزيادة تخصيب اليورانيوم، مشيراً إلى أن "تل أبيب لن تسمح  لطهران بالحصول على أسلحة نووية"، على حدّ تعبيره.

وقال نتنياهو "لقد هددت إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم إلى مستويات عالية وبتجاوز الحد المسموح به في الاتفاق النووي.. هذا لا يفاجئنا لأننا جلبنا الأرشيف النووي السري من طهران إلى إسرائيل وكشفنا إلى أي مدى خرقت إيران وعدها للمجتمع الدولي، ووعدها بتقديم تقارير صادقة عن برنامجها النووي".

وأضاف "إذا ما أقدمت إيران على تنفيذ تهديداتها وانتهكت الاتفاق النووي فسيتعين على المجتمع الدولي أن ينفذ على الفور آلية العقوبات المحددة مسبقاً على أي حال لن تسمح إسرائيل لإيران بالحصول على أسلحة نووية". 

الرئيس الإيراني حسن روحاني دعا خلال استقباله وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في طهران، الدول الأوروبية إلى "مواجهة الارهاب الاقتصادي الأميركي ضد طهران وإلى الإيفاء بتعهداتها في إطار الاتفاق النووي".

وأكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن دخول بلاده المرحلة الثانية لخفض التزاماتها في الاتفاق النووي في تموز/ يوليو المقبل يعتمد على الالتزام الأوروبي.

وقال إن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 3،67% سيتجاوز الـ300 كيلوغرام في 27 حزيران/ يونيو المقبل.

في حين أكدت الأمينة العامة لخدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي هيلغا شميد دعم الاتحاد للاتفاق النووي مع إيران، بما في ذلك استخدام نظام المدفوعات الجديد "إنستكس" لمواصلة التجارة بين الطرفين.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 فرض عقوبات جديدة على إيران، مشيراً إلى أن العقوبات دخلت حيز التنفيذ وهي من الأكثر العقوبات صرامة في تاريخ الولايات المتحدة.

ويذكر أن الرئيس الأميركي أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران في 8 أيار/ مايو الماضي، وأعاد فرض العقوبات عليها في 8 آب/ أغسطس الماضي، معتبراً أن الاتفاق لا يمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.