ترامب: الخيار العسكري ضد إيران ما زال مطروحاً على الطاولة

الرئيس الأميركي يقول سنفرض مزيداً من العقوبات على إيران لمنعها من امتلاك سلاح نووي، ويشير إلى أن الخيار العسكري ضد طهران لا يزال قائماً ومطروحاً على الطاولة.

ترامب:  العقوبات الإضافية على إيران تهدف لمنعها من امتلاك سلاح نووي (أ ف ب)
ترامب: العقوبات الإضافية على إيران تهدف لمنعها من امتلاك سلاح نووي (أ ف ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم السبت إن الخيار العسكري ضد إيران "ما زال قائماً ومطروحاً على الطاولة".

وأضاف "سنفرض مزيداً من العقوبات على إيران"، مشيراً إلى أن العقوبات الإضافية تهدف لمنعها من امتلاك سلاح نووي، مشيراً إلى أن الاستمرار في تنفيذ ما وصفه بـ"خطة أوباما الرهيبة" كان سيسمح لإيران بالوصول إلى مرحلة امتلاك السلاح النووي.

ترامب تابع "كانت هناك بالأمس طائرة على متنها 38 شخصاً هل رأيتم؟ أعتقد أن هذا الخبر الرئيس هم رأوها ولم يسقطوها أعتقد أنهم تصرفوا بحكمة لعدم فعلهم ذلك ونحن نثمن عدم فعلهم ذلك كانت هناك طائرة في مرماهم وعلى متنها 38 شخصاً ولم يسقطوها وأعتقد أن هذا قرار حكيم يستحق التقدير".

ورأى أن "الاقتصاد الإيراني الآن يعيش في فوضى، والعقوبات أثرت عليهم وسوف نفرض عقوبات إضافية كل ما أريده هو عدم امتلاك إيران لسلاح نووي".

ونوّه ترامب بقرار إيران عدم إسقاط طائرة عسكرية أميركية مأهولة حلقت بالتزامن مع إسقاط الطائرة الاستطلاعية، واصفاً التصرف الإيراني "بالحكيم جداً".

ترامب أشار إلى أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون هو من الصقور بالتأكيد، لكنه يستمع للجميع فيما يتعلق بإيران.

ولفت إلى أنه سيتوجه إلى منتجع كامب ديفيد لإجراء مشاورات بشأن إيران.

ترامب كان قال أمس في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأميركية "مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة"، وذلك بعد أن ألغى في اللحظات الأخيرة "ضربة" عسكرية لمواقع محددة في إيران، رداً على إسقاط إيران طائرة من دون طيار أميركية اخترقت المجال الجوي الإيراني.

بالتزامن، روت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية نقلاً عن مسؤولين المداولات التي جرت عقب إسقاط الطائرة الأميركية، وصولاً إلى قرار ترامب القيام بعملٍ عسكري ضد إيران، وتراجعه عنه في الدقيقة الأخيرة.

في حين نقل موقع "واشنطن إكزامينر" عن مسؤول أميركي قوله إن ترامب لا يثق ببولتون وبومبيو وقد شعر أنهما يحشرانه في مكان لا يريده.


بومبيو: الضغط الاقتصادي على إيران سيتكثف حتى تتواصل مع الدبلوماسية الأميركية

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال إن الولايات المتحدة ستكثف الضغط الاقتصادي على إيران إلى أن تنخرط في جهود الدبلوماسية الأميركية.

وأضاف بومبيو أن واشنطن تعتزم التواصل مع طهران عندما يحين الوقت الصحيح، مشيراً إلى أنه عندما تقرر طهران التخلي عن ما أسماه العنف وتقابل الديبلوماسية الأميركية بدبلوماسيتها فإنها تعرف كيف تتواصل مع واشنطن.