رفض مستمر لـ"صفقة القرن".... وتظاهرة حاشدة في المغرب

الحراك الرافض لصفقة القرن ولورشة البحرين يتواصل في العديد من البلدان العربية، والعاصمة المغربية تظهر تظاهرة حاشدة رفضاً للصفقة، وعضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران يؤكد أن كل مخرجات مؤتمر البحرين الاقتصادي ستبقى حبراً على ورق.

المتظاهرون يرفعون الأعلام الفلسطينية

تواصَل الحراك الرافض لصفقة القرن ولورشة البحرين في العديد من البلدان العربية، وفي هذا الاطار شهدت العاصمة المغربية الرباط تظاهرة حاشدة، رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات دعماً للشعب الفلسطيني، وطالبوا المجتمع الدولي بالوقوف ضد هذه الصفقة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

 

وبالتوازي مع ذلك، صدر عن عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس مكتب العلاقات الوطنية حسام بدران، تعقيباً على مؤتمر المنامة المرتبط بالمخطط الأميركي لتصفية القضية الفلسطينية، قال فيه إن كل مخرجات مؤتمر البحرين الاقتصادي الذي جاء في سياق المخطط الذي ترعاه الإدارة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية ستبقى حبراً على ورق، مضيفاً أن الشعب الفلسطيني الذي ناضل منذ 100 عام من أجل حرية أرضه لم ولن تغريه كل أموال الدنيا من أجل التنازل عن حقه في وطن يحمل الهوية الفلسطينية على كامل التراب الوطني.

بدوره، قال مستشار الرئيس الفلسطيني نبيل شعث إن انتصار العراق على داعش مكسب وقوة لفلسطين وخلال ندوة في بغداد نظمها حزب الوفاق الوطني حول صفقة القرن، قال شعث للميادين إن صفقة القرن مشروع أحمق لترامب ورجاله داعياً للعمل على منع تحويله إلى واقع.

من جهته شدد عضو اللجنة المركزية في حركة فتح حسين الشيخ  على القدرة على قول ألف "لا" لمشاريع تصفية قضيتنا هذا فيما تتزايد ردود الفعل السياسية والشعبية عربياً وفلسطينياً من استمرار الاستعدادات لعقد ورشة البحرين.

كما خرجت في العاصمة الأردنية عمّان مظاهرات حاشدة نددت بالصفقة المذكورة.

وأكد أمين عام جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة أن "الشعب الأردني يرفض أي مشاركة رسمية لبلاده في مؤتمر المنامة أو "صفقة القرن".

وفي لبنان، كان البيان الختامي للقاء الإعلامي الموسع قد أكد رفض صفقة القرن ووصف كل من يشارك فيها مباشرة أو مواربة بالخائن.

البيان الختامي لمؤتمر "إعلاميون ضد صفقة القران" أشار إلى أن "صفقة القرن تمثل أقصى حالات الاذلال والتهويد والأسرلة"، واعتبر أن "الوقت داهم والساعة تتطلب موقفاً واضحاً: لا صلح لا تفاوض لا اعتراف".

وأكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري رفضه المرحلة الاقتصادية من "صفقة القرن"مؤكداً أن لبنان يشارك في "بيع فلسطين بثلاثين من الفضة".

كما شهدت مدينة صفاقس التونسية مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من النقابيين والناشطين.

المشاركون جدّدوا إدانتهم لفضيحة التطبيع مع إسرائيل مطالبين بإقالة وزير السياحة التونسيّ رينيه طرابلسي.

وستعقد ورشة اقتصادية بالبحرين للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، وذلك في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل، وستجمع عدداً من وزراء المالية بمجموعة من الاقتصاديين البارزين في المنطقة.

وأعلنت حركة " فتح" برنامج فعالياتها ضدّ "ورشة البحرين" و"صفقة القرن" في  فلسطين والشتات خلال أيام الرابع والعشرين والخامس والعشرين والسادس والعشرين من حزيران/ يونيو.

برنامج الفعاليات أعدّ بالتنسيق والشراكة مع فصائل العمل الوطنيّ ومؤسّسات المجتمع المدنيّ والنقابات وتشمل التظاهرات العديد من مدن الضفة الغربية وقراها.

وكانت الفصائل الفلسطينية أكدت من قطاع غزة أنها ستقف سداً منيعاً في وجه صفقة القرن ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية، وطالبت الدول العربية بوقف التطبيع مع الاحتلال وبدعم المقاومة.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في شهر أيار/ مايو الماضي أن "قضيتنا تتقدم وستصل إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وستذهب صفقة القرن إلى الجحيم".

وأكدت منظمة التحرير الفلسطينية منذ أيام موقفها الرافض لورشة العمل التي دعت الإدارة الأميركية لعقدها في المنامة.


السفياني: التظاهرات في المغرب أكدت اجماع الشعب على رفض ورشة المنامة

خالد السفياني للميادين: المتظاهرون في المغرب اكدوا رفضهم للتطبيع مع اسرائيل والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني
خالد السفياني للميادين: المتظاهرون في المغرب اكدوا رفضهم للتطبيع مع اسرائيل والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني

المنسق العام للمؤتمر القومي الاسلامي خالد السفياني قال إن التظاهرات في المغرب أكّدت اجماع الشعب على رفض ورشة المنامة.

كما لفت السفياني إلى أن حشود ضخمة شاركت في التظاهرات والحكومة المغربية لا بد ستأخذ رأيهم بعين الاعتبار، مضيفاً "المتظاهرون في المغرب أكدوا رفضهم للتطبيع مع إسرائيل والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني".