سريع: سنكشف قريباً عن آخر انتاجاتنا الصناعية الحربية

المتحدث باسم القوات المسلحة في صنعاء العميد يحيى سريع يكشف عن إزاحة الستار قريباً عن "آخر انتاجاتنا الصناعية الحربية المختلفة"، ويؤكد أن الطيران المسيّر استهدف مرابض الطائرات الحربية وأهدافاً عسكرية أخرى في المطارين ما أدى إلى تعطيل الملاحة الجوية فيهما.

الجيش اليمني يعلن تعطيل الملاحة في مطاري أبها وجيزان السعوديين
الجيش اليمني يعلن تعطيل الملاحة في مطاري أبها وجيزان السعوديين

كشف المتحدث باسم القوات المسلحة في صنعاء العميد يحيى سريع عن إزاحة الستار قريباً عن "آخر انتاجاتنا الصناعية الحربية المختلفة".

وأوضح سريع أن الصواريخ البالستية والمجنحة والطائرات المسيرة على رأس الانتاجات الحربية الجديدة.

كما أعلن سريع في وقت سابق عن تنفيذ عملية واسعة باتجاه كل من مطار أبها الدولي ومطار جيزان الإقليمي بطائرات "قاصف كي تو".

وقال سريع إن الطيران المسيّر استهدف مرابض الطائرات الحربية وأهدافا عسكرية أخرى في المطارين ما أدى إلى تعطيل الملاحة الجوية فيهما.

وأشار المتحدث إلى أن هذا الاستهداف يأتي رداً على جرائم العدوان وحصاره المتواصل للعام الخامس على التوالي على الشعب اليمني، وجدد الدعوة إلى المدنيين والشركات بالابتعاد الكامل عن المطارات والمواقع العسكرية كونها أصبحت أهدافاً مشروعة.

وكانت قيادة التحالف السعودي أعلنت مقتل شخص وإصابة 21 في استهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية لمطار أبها جنوب غرب السعودية.

وكانت القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني استهدفت في 12 حزيران/ يونيو مطار مدينة "أبها" أيضاً بصاروخ من نوع "كروز"، ووكالة الأنباء السعودية اعترفت بسقوط 26 جريحاً.

بدورها، دانت البحرين والإمارات استهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية مطار أبها الدولي جنوب السعودية.

المتحدث باسم التحالف السعودي تركي المالكي قال إن "الهجوم استهدف مطار أبها الدولي والذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة".

وفي سياق منفصل، يصوّت مجلس النواب الأميركي الشهر المقبل على مبيعات أسلحة للسعودية تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات بعدما صوّت مجلس الشيوخ برفضها رغم تهديد الرئيس دونالد ترامب باستخدام حقّ النقض.

وقال النائب الديموقراطي البارز ستيني هوير إن المجلس سيصوّت على قراراً برفض صفقات الأسلحة عندما يستأنف انعقاده في واشنطن في التاسع من تموز/ يوليو المقبل.

وكانت لجنة بمجلس الشيوخ قد وافقت أمس الثلاثاء على تشريع يعيق تجاوز الكونغرس عند عقد صفقات لبيع الأسلحة.


هذا وقال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام إن "إدعاء تحالف العدوان القبض على قيادي في القاعدة هو ذر للرماد في العيون عن حقيقة تواجد القاعدة وداعش في صفوفه".

وذكّر عبد السلام أن قوى العدوان طالبت بالإفراج عن معتقلي القاعدة وداعش خلال تبادل كشوفات الأسرى أثناء مشاورات السويد.