رغم تهديد ترامب...مجلس النواب الأميركي يوافق على خطة مساعدات على الحدود الجنوبية

مجلس النواب الأميركي يوافق على خطة مساعدات إنسانية بقيمة 4 مليارات ونصف مليار دولار  للمهاجرين على الحدود الجنوبية برغم تهديد الرئيس دونالد ترامب باستخدام الفيتو.

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مروعة لمصرع مهاجر سلفادوري وطفلته
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مروعة لمصرع مهاجر سلفادوري وطفلته

وافق مجلس النواب الأميركي على خطة مساعدات إنسانية بقيمة 4 مليارات ونصف مليار دولار للمهاجرين على الحدود الجنوبية برغم تهديد الرئيس دونالد ترامب باستخدام الفيتو.

رئيسة لجنة الاعتمادات قالت إن "القانون وضع ضمانات صارمة لاستخدام هذه الأموال للاحتياجات الإنسانية فقط لا لحملات الهجرة والاحتجاز والجدار الحدودي".

جاء ذلك بعد أنباء عن ظروف إنسانية صعبة تعيشها الأسر في مراكز احتجاز على الحدود.

وكانت منظمات إنسانية وحقوقية قد تحدثت عن ظروف معيشية قاسية لنحو 300 شاب مهاجر  في مركز احتجاز في تكساس.

ونشرت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي صورة صادمة لمصرع مهاجر سلفادوري وطفلته الصغيرة غرقا أثناء محاولة عبور نهر "ريو غراندي"، الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة.

وقد جرى إخلاء هذا المركز القريب من الحدود مع المكسيك، وقالت منظمة "هيومن رايتش ووتش" في تقريرها إن أطفالاً ينامون على الأرض الإسمنتية في غرفٍ  مكتظة.

تقارير أخرى أكدت أن الأطفال المحتجزين لا يملكون وصولاً منتظماً إلى مياه الاستحمام وبعضهم لم يغسل ملابسه منذ أسابيع.