مجدلاني للميادين: ورشة المنامة فاقدة للشرعية ونتائجها عقيمة

وزير التنمية الفلسطيني أحمد مجدلاني يؤكد أن المسار في ورشة المنامة كان "ضعيف المحتوى وفاقداً الشرعية بسبب الغياب الفلسطيني صاحب الحق"، ويلفت إلى أنه على حركة حماس أن ترحب بالرئيس محمود عباس إذا ما قرر زيارة غزة.

أكد وزير التنمية الفلسطيني أحمد مجدلاني أن المسار في ورشة المنامة كان "ضعيف المحتوى وفاقداً الشرعية بسبب الغياب الفلسطيني صاحب الحق".

ولفت مجدلاني في مقابلة مع الميادين - ستبث عند الثامنة والنصف من مساء الغد (الأحد) بتوقيت القدس الشريف - الى أن نتائج المنامة كانت "عقيمة".

وأشار إلى أن نتائج ورشة البحرين مرهونة بالتقدم السياسي وبما سيقدمه الفلسطينيون من مشروع سياسي.

هذا ورأى مجدلاني أن ما يريده بعض الأطراف العرب هو التحلل من التزامات مبادرة السلام العربية التي أطلقت في بيروت عام 2002.

وتطرق الوزير الفلسطيني إلى المصالحة الفلسطينية، قائلاً إنه إذا قرر الرئيس محمود عباس زيارة غزة فإن "على حركة حماس أن تقول له: "مرحباً بك في القطاع"، كرد على رئيس حكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قال إنه يمنع عباس من زيارة غزة.


مجدلاني خلال المقابلة مع الميادين