"تحالف الفتح": البرلمان العراقي قد يتهم الفلاحي بالخيانة العظمى

مجلس النواب العراقي يناقش اليوم التسريب الصوتي لقائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي مع أحد عناصر الاستخبارات الأميركية المركزية.

النائب عن "تحالف الفتح" محمد كريم
النائب عن "تحالف الفتح" محمد كريم

أكد النائب عن "تحالف الفتح" محمد كريم أن مجلس النواب العراقي سيناقش خلال جلسة اليوم الإثنين التسريب الصوتي لقائد عمليات الأنبار الفريق ركن محمود الفلاحي مع أحد عناصر الاستخبارات الأميركية المركزية حول إحداثيات لمواقع "الحشد الشعبي".

ووفق  كريم، فإن الفلاحي سيكون متهماً بالخيانة العظمى إن صح التسريب الصوتي بعد إكمال تحقيقات اللجنة المؤلفة من قبل وزارة الدفاع.

وزير الدفاع العراقي كان قد وجّه بتأليف لجنة تحقيق بعد عرض شبكة الإعلام المقاوم تسجيلاً صوتياً قالت إنه يحوي اتصالاً بين الفلاحي وأحد عملاء الاستخبارات الأميركية "السي آي إيه".

ويتضمن تسريب الفلاحي لإحداثيات الجيش والمقاومة العراقيين للجيش الأميركي ولا سيما كتائب حزب الله العراق.

وفي المحادثة الهاتفية التي بثّت يشكر عميل الـ "سي اي اي" الفلاحي قائلاً له إن "كل الاحداثيات كانت صحيحة".

إلى ذلك، أنهت قوات الحشد الشعبي المرحلة الأولى من عمليات تطهير محاور نينوى ضمن عمليات إرادة النصر بتدمير مواقع عدة لتنظيم داعش في خمسة وعشرين قرية.

القوات العراقية والحشد أعلنوا أمس انطلاق عملية "إرادة النصر" بين مختلف المحافظات وصولاً الى الحدود مع سوريا بهدف تطهير المناطق بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار وصولاً الى الحدود.

في هذه الأثناء، دعا وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم إلى ضرورة تركيز جهود الحل السياسي في سوريا لإنهاء الصراع.

وأكد الحكيم، خلال استقباله المبعوث الأميركي الخاص الى سوريا جيمس جيفري، أن الشعب السوري هو صاحب الحق في تقرير مستقبله من دون أي تدخل خارجي، ونوه بضرورة إيلاء الاهتمام الدولي الكافي للتعامل مع تحديات الوضع الإنساني في المنطقة، وبخاصة في سوريا.