الأسد يبحث مع لافرنتييف جهود الحل السياسي ومستجدات الحرب على الإرهاب

الرئيس السوري يبحث مع المبعوث الرئاسي الروسي الخاص إلى سوريا الجهود المتواصلة على المسار السياسي لاسيما ما يتعلق بتشكيل لجنة مناقشة الدستور، ويشددان على عدم السماح للدول التي تحاول إطالة أمد الحرب على سوريا ووضع العراقيل أمام هذه العملية.

  • الأسد يؤكد مواصلة الجهود لإحراز تقدم على المسار السياسي وتشكيل لجنة مناقشة الدستور
  • الأسد ولافرنتييف يشددان على عدم السماح للدول التي تحاول إطالة أمد الحرب على سوريا بوضع العراقيل أمام الحل السياسي

أكد الرئيس السوري بشار الأسد مواصلة الجهود لإحراز تقدم على المسار السياسي ولاسيما في ما يتعلق بتشكيل لجنة مناقشة الدستور، وآليات وإجراءات عملها، والمراحل المهمة التي وصلت إليها.

جاء ذلك خلال استقبال الأسد المبعوث الرئاسي الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، حيث شدد الجانبان على عدم السماح للدول التي تحاول إطالة أمد الحرب على سوريا بوضع العراقيل أمام هذه العملية.

كما اتفقا على مواصلة العمل والتنسيق المكثف من قبل الجانبين حول الخطوات التالية، وصولاً إلى تحقيق النتائج المرجوة في هذا الإطار.

اللقاء تناول أيضاً مستجدات الحرب على الإرهاب والهجمات الإرهابية الأخيرة التي انطلقت من إدلب ضد المناطق الآمنة المحيطة بها، حيث أكد لافرنتييف دعم موسكو للجيش السوري في ردّه على هذه الهجمات وعلى أي استفزازات تقوم بها المجموعات الإرهابية المتمركزة في إدلب.

لافرنتييف جدد موقف موسكو المؤيد لحق سوريا في الدفاع عن مواطنيها والحفاظ على سلامة أراضيها وتطهيرها بشكل كامل من الإرهاب.

كذلك ناقش الأسد مع لافرنتييف التطورات الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.