اجتماع الإعلان الدستوري ينعقد اليوم بين المجلس العسكري السوداني وقوى اعلان الحرية والتغيير

ممثلون عن المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير يجتمعون اليوم للتباحث في صياغة الإعلان الدستوري والتوقيع عليه.

اجتماع الإعلان الدستوري ينعقد اليوم بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير
اجتماع الإعلان الدستوري ينعقد اليوم بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير

يجتمع اليوم ممثلون عن المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير للتباحث في صياغة الإعلان الدستوري والتوقيع عليه.

في ما أعلن مبعوث الاتحاد الأفريقي أن الاجتماع الذي تأجل من الأمس إلى اليوم جاء بناءً على طلب قوى إعلان الحرية والتغيير لإجراءِ المزيدِ من المشاورات.

من جهته اعتبر تجمع المهنيين السودانيين أن مسودة "الإعلانِ الدستوري" غير نهائية وغير مطروحة للتوقيع النهائي بشكلها الحالي، موضحاً 
في بيان له أنه شرع في دراسة الوثيقة لإبداء عدد من الملاحظات على بعض نقاطها لصياغتها بالشكل القانوني ولتسليمها إلى قوى إعلان الحرية والتغيير للاتفاق على موقف مشترك.

وفي اتصال مع الميادين، قال القيادي في قوى اعلان الحرية والتغيير خالد عمر يوسف إن اجتماع اليوم مع المجلس العسكري هو لمناقشة الاعلان الدستوري، مشيراً إلى أن الاعلان سيخرج الى النور ولكن يجب أولاً الاتفاق على كل النقاط مع المجلس العسكري.

كما لفت يوسف إلى أن قوى اعلان الحرية والتغيير تعقد اجتماعاً للخروج بموقف موحد، مؤكداً أن ما تقوم قوى اهلان الحرية والتغيير  "هو ثورة وليس للمطالبة بتسوية"، موضحاً أنه "اذا أصر المجلس العسكري على رفض مطالبنا يكون وضع نفسه خارج مسار الثورة التي أيدها في البدء".