نائبات الكونغرس رداً على عنصرية ترامب بحقهن: نُكافح لحماية أميركا من أسوأ الرؤساء

التصريحات العنصرية الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب بحق نائبات في الكونغرس تلاقي تنديدات داخلية واسعة، في وقت جاء انتقاد ترامب للنائبات على خلفية رفضهن فصل العائلات المهاجرة وقوانين الهجرة في جلسة للكونغرس

ترامب طالب نائبات لم يذكر أسماءهن بالعودة من حيث أتين لـ"إصلاح بلادهن".
ترامب طالب نائبات لم يذكر أسماءهن بالعودة من حيث أتين لـ"إصلاح بلادهن".

لاقت التصريحات العنصرية الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب بحقّ نائبات في الكونغرس تنديداً داخليّاً واسعاً.

النائبة إلهان عمر قالت في تغريدة لها على موقع "تويتر" رداً على ترامب: "نحن نُكافح لحماية أميركا من أسوأ الرؤساء وأكثرهم فساداً".

أمّا النائبة الأميركية رشيدة طليب فدعت إلى عزل ترامب بعد هجومه على العضوات التقدميات الديمقراطيات في الكونغرس ومطالبته بعودتهن إلى بلادهن الأصلية.

طليب توجهت إلى ترامب بالقول: "استمر بالتحدث، ستكون خارج البيت الأبيض قريباً".

يذكر أنّ الرئيس ترامب طالب في تغريدة له بالأمس نائبات لم يذكر أسمائهن بـ"العودة من حيث أتين لاصلاح بلادهن، قبل إعطاء الشعب الأميركي النصائح".

ترامب أشار إلى أنّ هذه النائبات "يأتين من دول كارثية على مستوى الفساد وعدم الكفاءة عالمياً". 

التغريدة فسرت فوراً على أنها موجهة ضد العضوات الثلاث الجدد في الكونغرس اللواتي لا يفوّتن فرصة لمعارضة ترامب، وهنّ نائبة نيويورك البورتوركية الأصل ألكسندريا أوكاسيو كورتيز، ونائبة مينيسوتا إلهان عمر الصومالية الأصل، ورشيدة طليب نائبة ميشيغن الفلسطينية الأصل.

انتقاد ترامب للنائبات جاء على خلفية رفضهن فصل العائلات المهاجرة وقوانين الهجرة في جلسة للكونغرس، ما استدعى أولاً رداً من رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي التي اعتبرت أن "كلام ترامب ينمّ عن الرهاب من الأجانب"، موضحة أن "خطة ترامب عن جعل أميركا عظيمة مجدداً لطالما عنى فيها جعلها بيضاء مجدداً".