السفارة البريطانية في طهران: السفن التي تم إرسالها الى الخليج إجراء روتيني

السفارة البريطانية في إيران تنفي زيادة العدد الاجمالي لقواتها في الخليج، وأن عدد السفن التي تم إرسالها إلى الخليج متطابق مع إجراء روتيني واضح وأنها ستحل مكان سفن أخرى.

لندن: السفن التي تم إرسالها الى الخليج  إجراء روتيني وستحل محل سفن أخرى
لندن: السفن التي تم إرسالها الى الخليج إجراء روتيني وستحل محل سفن أخرى

أكدت السفارة البريطانية في إيران تؤكد أنه لن يتم زيادة العدد الاجمالي لقواتها في الخليج.

وفي تغريدة لها عبر تويتر قالت السفارة إن"ما صدر في مذكرة وزارة الدفاع البريطانية يدل على أن عدد السفن التي تم إرسالها إلى الخليج متطابق مع إجراء روتيني واضح وأنها ستحل مكان سفن أخرى.

وأضافت التغريدة "بناء على ذلك فإن العدد الإجمالي لجميع قواتنا في المنطقة لن يزيد وهو مخالف لما جاء في بعض وسائل الإعلام".

وكانت معلومات قد تحدثت نقلاً عن مصادر أمنية بريطانية عن إبحار ما بين 15-30 سفينة في الخليج رافعة العلم البريطاني، وستعبر مضيق هرمز بمعدل 3 سفن يومياً.

وقالت لندن في 12 تموز/ يوليو إن السفينة "دنكان" ستظل في الخليج بينما ستخرج السفينة مونتروز من المهمة لأعمال صيانة مخططة سلفاً.

وسترسل قيادة البحرية الملكية لبريطانيا 100 جندي من القوات الخاصة إلى منطقة الخليج، وتتمثل مهمتهم في حماية السفن البريطانية بعد تصاعد التوتر في المنطقة، بحسب صحيفة تايمز، التي قالت إن مهمة توفير الأمن للسفن مسؤولية قوات المشاة البحرية، فرقة كوماندوز 42، ومقرها بليموث.