منتخب العراق يتنفّس الصعداء بقرار "الفيفا"

الاتحاد الدولي لكرة القدم يوافق على طلب بخوض مباريات منتخب "أسود الرافدين" في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال  2022 وكأس آسيا الصين 2023، على ملعب البصرة الدولي.

وافق "الفيفا" بأن يخوض منتخب العراق مبارياته في التصفيات الآسيوية المزدوجة على ملعب البصرة الدولي (أ ف ب)
وافق "الفيفا" بأن يخوض منتخب العراق مبارياته في التصفيات الآسيوية المزدوجة على ملعب البصرة الدولي (أ ف ب)

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم على طلب بخوض مباريات منتخب "أسود الرافدين" في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال  2022 وكأس آسيا الصين 2023، على ملعب البصرة الدولي، بحسب بيان مقتضب للاتحاد العراقي اليوم الثلاثاء.

وقال الاتحاد عبر صفحته في "فيسبوك" الثلاثاء أن "فيفا يوافق على طلب العراق بخوض تصفيات كأس العالم في البصرة"، من دون مزيد من التفاصيل.

وفي هذا السياق، قال مسؤول المكتب الإعلامي في الاتحاد العراقي لكرة القدم محمد خلف لوكالة "فرانس برس": "تسلّمنا اليوم رسمياً إشعاراً من الاتحاد الدولي لكرة القدم يسمح بإقامة مباريات المنتخب العراقي ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة على ملعب البصرة الدولي".

وأضاف خلف أن "الاتحاد الدولي استند إلى زيارة التقييم التي قام بها مؤخراً وفد من الفيفا إلى مدينة البصرة وأربيل وكربلاء وتفقّد ملاعبها".

وكان الاتحاد الدولي طلب الشهر الماضي من نظيره العراقي تحديد ملعب خارج البلاد لإقامة مباريات العراق "لأسباب أمنية" بحسب ما جاء في الخطاب.

غير أن الاتحاد العراقي احتج على ذلك وتقدّم بدعوى أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، قبل أن يجمّدها على هامش زيارة وفد الفيفا الشهر الحالي، بحسب مصدر في الاتحاد العراقي.

ويستهلّ المنتخب العراقي التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم وكأس آسيا بمواجهة نطيره البحريني في المنامة في الخامس من أيلول/سبتمبر المقبل، ضمن مجموعة تضم أيضاً إيران وكمبوديا وهونغ كونغ.