رويس يؤكّد على حتميّة فوز ألمانيا غداً

ماركو رويس، قائد بوروسيا دورتموند ونجم المنتخب الألماني، يعتبر أنّ أي شيء غير الفوز غداً الإثنين، على إيرلندا الشمالية، "مرفوض"، مؤكّداً أن المواجهة ستكون مغايرة تماماً عن مباراة هولندا يوم الجمعة الماضي.

خسرت ألمانيا أمام هولندا 2-4 (أ ف ب)
خسرت ألمانيا أمام هولندا 2-4 (أ ف ب)

اعتبر ماركو رويس، قائد بوروسيا دورتموند ونجم المنتخب الألماني، أنّ أي شيء غير الفوز غداً الإثنين، على إيرلندا الشمالية، "مرفوض"، مؤكّداً أن المواجهة ستكون مغايرة تماماً عن مباراة هولندا يوم الجمعة الماضي.

ومُني المنتخب الألماني، مساء الجمعة، بالخسارة بنتيجة كبيرة 2-4 أمام ضيفه الهولندي، ما تسبّب في فقدانه للعلامة الكاملة في التصفيات الحالية المؤهلة لبطولة كأس أوروبا 2020.

وسيُواجه "المانشافت" غداً، منتخب إيرلندا الشمالية، حيث ستدور المنافسة بينهما على صدارة المجموعة الثالثة في التصفيات، بعدما تجمّد رصيد الألمان عند 9 نقاط في المركز الثاني، بفارق 3 نقاط وراء إيرلندا ومتقدّماً بـ 3 نقاط على هولندا التي لعبت مباراة أقلّ.

وقال رويس: "سنسعى للسيطرة على الكرة بشكل أكبر غداً، والتقدُّم للصفوف الأمامية. أمام هولندا تراجعنا للخلف وبالتالي كانت المسافة طويلة للوصول للمرمى. أي شيء غير الفوز أمام إيرلندا الشمالية فهو مرفوض".

وفسَّر رويس، ما حدث أمام هولندا، حيث أنهى "المانشافت" الشوط الأول متقدّماً بهدف، قبل أن يجد نفسه خاسراً مع نهاية المباراة 2-4، قائلاً: "السبب هو تراجع أدائنا في خط الدفاع، ما مكّن من حدوث فراغات".

وتابع: "حين نمرر الكرة للمنتخب المنافس، فإن ذلك خطأ فردي، لا يمكن بعد ذلك تداركه بالصفوف الخلفية. فأي محاولة لصد الهجوم تكون عادة متأخرة ولا تجدي، كأنك تسير على جسر ضيق معلق بين جبلين مرتفعين، وليس بإمكانك سوى مواصلة الطريق".

وأوضح: "هذا أمر مؤسف؛ لأن الشوط الأول كان جيداً بالنسبة لنا. لم نقدّم أداءً مميزاً لكن على الأقل كان دفاعنا مستقيماً، غير أننا لم نحافظ على هذا المستوى طيلة المباراة كما حدث في مباراة الذهاب في هولندا".

واختتم رويس، تصريحاته بالتأكيد على أنّ حالة من الصدمة انتابت اللاعبين في غرف الملابس بسبب سيناريو المباراة أمام هولندا.