الأولمبياد الخاص الوطني: شعلة النصر في دمشق وتتّجه إلى القنيطرة

الرياضيون المشاركون في مسير الدراجات الهوائية وصلوا إلى مدينة دمشق أمس قادمين من محافظة حمص مروراً بدير عطية حاملين شعلة النصر من مدينة خان شيخون المحرّرة ليكملوا وجهتهم اليوم إلى القنيطرة لإقامة فعاليات الأولمبياد الخاص الوطني الرابع.

رفع الرياضيون المشاركون شعار “الجولان لنا وسيبقى سورياً”
رفع الرياضيون المشاركون شعار “الجولان لنا وسيبقى سورياً”

وصل الرياضيون المشاركون في مسير الدراجات الهوائية إلى مدينة دمشق أمس قادمين من محافظة حمص مروراً بدير عطية حاملين شعلة النصر من مدينة خان شيخون المحرّرة ليكملوا وجهتهم اليوم إلى القنيطرة لإقامة فعاليات الأولمبياد الخاص الوطني الرابع.

ولدى وصولهم عبّر المشاركون في المسير الذي يقيمه اتحاد الدراجات بالتعاون مع مؤسسة الأولمبياد الخاص السوري تحت شعار “الجولان لنا وسيبقى سورياً” عن سعادتهم بالمشاركة في المسير الذي بدأ الخميس الماضي وجالوا خلاله في عدة محافظات ليؤكّدوا انتماءهم القويّ لسوريا أرض المحبة والسلام.

رئيس مجلس أمناء الأولمبياد الخاص طريف قوطرش أكد في تصريح لوكالة "سانا" أهمية مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المسير لدمجهم بالمجتمع "فهم أبطال وقادرون على التفوق"، مشيراً إلى أن إقامة الفعالية بمدينة القنيطرة "رسالة تضامن ووفاء مع أهلنا في الجولان العربي السوري الذي سيبقى سورياً رغم كل إجراءات كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب لأن لدينا إيماناً بقضيتنا ووطننا".

وسيكمل الدراجون مسيرهم مع شعلة النصر اليوم من أمام صرح الجندي المجهول في دمشق باتجاه محافظة القنيطرة حيث ستنطلق فعاليات الأولمبياد مع وصول الشعلة.