العهد يتعادل في عمّان والحسم في بيروت

مباراة الجزيرة الأردني وضيفه العهد اللبناني في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم تنتهي بالتعادل السلبي، بعد لقاء شهد فرصاً محدودة.

  • تعادل العهد والجزيرة 0-0 (أ ف ب)

حسم التعادل السلبي مباراة الجزيرة الأردني وضيفه العهد اللبناني في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم، بعد لقاء شهد فرصاً محدودة.

وأكسبت هذه النتيجة على ستاد عمان الدولي، بطل الدوري اللبناني في المواسم الثلاثة الماضية، أفضلية الحفاظ على نظافة شباكه على الأقل، قبل خوض مباراة الإياب في بيروت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر.

وحقّق الفريق اللبناني هذه النتيجة على رغم أن الأفضلية للفريق الأردني الذي أنهى المباراة مع 16 محاولة على المرمى، ثلاث منها بين الخشبات الثلاث، في مقابل ست محاولات (واحدة بين الخشبات) للعهد.

وحافظ الفريقان في المباراة على تفوّقهما الدفاعي، إذ خاض الجزيرة خامس مباراة على أرضه من دون تلقّي أي هدف، بينما عزّز العهد موقعه كصاحب أفضل أداء دفاعي في النسخة الحالية للمسابقة، بالحفاظ على نظافة شباكه للمباراة السابعة، بحسب موقع الاتحاد الآسيوي.

ومالت الأفضلية في المباراة لصالح الفريق الأردني الذي شكّل خطورة على مرمى الحارس الدولي مهدي خليل في أكثر من محاولة، أبرزها في الشوط الأول عبر تسديدة التفافية خطرة من محمود المرضي أبعدها خليل بصعوبة (23)، وانفراد لاعبه محمود شلباية الذي انتهى بفشل في تخطي الحارس اللبناني (42).

وفي الشوط الثاني، واصل الجزيرة الضغط، لكن العهد تخلى عن حذره وبدأ لاعبوه في الاستحواذ على الكرة وشن الهجمات في مواجهة الجزيرة الذي حاول مباغتة مرمى خليل بفرص عدة أخطرها رأسية يزن أبو عرب ارتدت من القائم الأيسر (58).

وفي الدقيقة 73 اختُبر حارس الجزيرة أحمد عبد الستار للمرة الأولى في اللقاء بعدما تصدّى لتسديدة ربيع عطايا البعيدة، ومثلها فعل مع رأسية مدافع العهد خليل خميس (81).

وقال مدرب العهد باسم مرمر: "النتيجة مقبولة وسنحاول الحسم في بيروت على أرضنا وبين جماهيرنا علماً بأن الفريقيان لديهما الحظوظ عينها".