مانشستر سيتي يقلّص الفارق مؤقّتاً مع ليفربول

مانشستر سيتي يبقى في المركز الثاني إثر فوزه على مضيفه كريستال بالاس بهدفين دون رد ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

فاز مانشستر سيتي على كريستال بالاس 2-0 (أ ف ب)
فاز مانشستر سيتي على كريستال بالاس 2-0 (أ ف ب)

عاد مانشستر سيتي إلى المركز الثاني سريعاً إثر فوزه على مضيفه كريستال بالاس بهدفين دون رد ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وانتظر حامل اللقب حتى الدقائق الست الأخيرة من الشوط الأول قبل أن يسجل هدفين متتاليين في غضون دقيقتين.
وجاء هدف الافتتاح في الدقيقة 39 برأس المهاجم البرازيلي غابرييل جيسوس الذي حوّل عرضية البرتغالي بيرناردو سيلفا في الشباك.
ولم تكد تمر دقيقتين حتى أضاف "السيتيزنس" ثاني الأهداف عبر الإسباني دافيد سيلفا إثر تمريرة رائعة من رحيم سترلينغ داخل المنطقة قابلها سيلفا بتسديدة مباشرة مرت من بين قدمي الحارس.
وبهذه النتيجة يعود لاعبو المدرب الإسباني بيب غوارديولا للفوز بعد السقوط المفاجئ في عقر دارهم قبل فترة التوقف الدولي على يد وولفرهامبتون 0-2.
ورفع السيتي رصيده إلى 19 نقطة يعود بها مجدداً لمكانه في المركز الثاني، بفارق 5 نقاط مؤقّتاً وراء المنفرد بالصدارة ليفربول الذي سيحل ضيفاً اليوم الأحد على مانشستر يونايتد في قمة الجولة.
وكان تشلسي حصل على الوصافة مؤقتاً بعد أن حقق فوزاً صعباً على ضيفه نيوكاسل بهدف نظيف، بينما واصل توتنهام هوتسبر نتائجه الباهتة هذا الموسم بتعادل صعب في عقر داره أمام واتفورد بهدف لمثله.
في المباراة الأولى، شهدت الدقيقة 73 تسجيل ماركوس ألونسو هدف الفوز بتسديدة قوية من داخل المنطقة.
وبهذا الفوز، الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم، رفع تشلسي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث مع ليستر سيتي، الذي فاز هو الآخر بصعوبة على بيرنلي 2-1.
وزاد واتفورد من أزمات توتنهام هوتسبر بعد أن أجبره على التعادل الإيجابي بهدف لمثله بعد أن كان متقدماً حتى قبل ثلاث دقائق من النهاية بهدف مبكر منذ الدقيقة السادسة عبر لاعب الوسط الفرنسي عبد الله دوكوري.
وفي الدقيقة 87 أنقذ ديلي ألي "السبيرز" من خسارة ثانية على التوالي، وثالثة هذا الموسم، بهدف التعادل.
وأصبح للفريق اللندني 12 نقطة في المرتبة السابعة.