فارق الصدارة على حاله في الـ "بريميير ليغ" وخسارة يونايتد

ليفربول المتصدّر ومانشستر سيتي الثاني يفوزان بنتيجة 2-1، في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

فرحة ماني بهدفه مع زملائه (أ ف ب)
فرحة ماني بهدفه مع زملائه (أ ف ب)

منح السنغالي ساديو مانيه فريقه ليفربول المتصدر الفوز على مضيفه أستون فيلا 2-1 في الثواني الأخيرة في مباراتهما ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مبقياً على فارق النقاط الست مع مانشستر سيتي الثاني وبطل الموسمين الماضيين، الفائز بدوره بصعوبة على ساوثمبتون 2-1.

وحقّق كل من الفريقين فوزاً صعباً بالنتيجة ذاتها 2-1، في سيناريو مشابه شهد تأخّر كليهما حتى أواخر المباراة، ليبقى الفارق على حاله بينهما قبل قمّة المرحلة 12 على ملعب "أنفيلد" الأحد المقبل.

ورفع ليفربول الذي حافظ على سجله خالياً من الهزائم في الدوري الممتاز للمباراة الـ28 توالياً، رصيده من النقاط إلى 31، بفارق ست عن سيتي.

وبعدما تقدّم أستون فيلا بهدف المصري محمود حسن "تريزيغيه" في الدقيقة 20، عادل الظهير الاسكتلندي أندرو روبرتسون (87)، قبل أن يأتي هدف الانقاذ من مانيه في الدقيقة 90+4 بكرة رأسية بعد ركلة ركنية نفّذها ببراعة عن الجهة اليمنى الظهير الشاب ترنت ألكسندر-أرنولد.

وتزامن الفوز الصعب لليفربول مع فوز سيتي على ضيفه ساوثمبتون في ثاني مباراة بينهما خلال أسبوع (فاز في الأولى الثلاثاء 3-1 ضمن منافسات دور الـ16 لكأس رابطة الأندية الإنكليزية).

وتقدّم ساوثمبتون بهدف في الدقيقة 13 عبر لاعبه جيمس وارد-براوز، قبل أن يمنح الهداف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو فريقه التعادل في الدقيقة 70، ويسجّل المدافع كايل ووكر هدف الفوز في الدقيقة 86.

وحقّق تشلسي فوزه الخامس توالياً وجاء على مضيفه واتفورد 2-1، رافعاً رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث.

وتقدّم تشلسي عبر تامي أبراهام رافعاً رصيده إلى 9 أهداف بالتساوي مع أغويرو وجيمي فاردي مهاجم ليستر في صدارة الهدافين (5)، وأضاف الأميركي كريستيان بوليسيتش الثاني (55)، قبل أن يقلّص الإسباني جيرار ديلوفيو الفارق من نقطة الجزاء (80).

 

مانشستر يونايتد يعود لخيبة الهزائم 

وفي مباريات أخرى، أعاد بورنموث ضيفه مانشستر يونايتد إلى خيبة الهزائم بفوزه عليه 1-0 ملحقاً به الخسارة الرابعة هذا الموسم في الدوري.

وبدا فريق المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير في طريقه للخروج تدريجياً من سلسلة النتائج السيئة التي حقّقها في الفترة الماضية، بعدما تمكن في المرحلتين الأخيرتين من التعادل مع ليفربول 1-1، وتحقيق فوز مريح على نوريتش سيتي 3-1. وأضاف يونايتد إلى ذلك فوزاً بنتيجة 2-1 على تشلسي هذا الأسبوع في منافسات كأس الرابطة، محققاً بذلك فوزه الثالث توالياً خارج ملعبه في مختلف المسابقات.

لكن بورنموث تمكّن من تحقيق فوزه الرابع فقط هذا الموسم، وإلحاق الهزيمة الرابعة بيونايتد الذي يقبع في المركز العاشر. وهي المرة الأولى منذ 1990 يتلقّى يونايتد أربع هزائم في أول 11 مباراة له في البطولة المحلية.

وأتى فوز بورنموث عبر هدف رائع للنروجي جوش كينغ في ختام الشوط الأول (45).

وفي أبرز المباريات الأخرى، تعادل أرسنال مع ضيفه ولفرهامبتون 1-1. سجل لأرسنال الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ (21)، بينما عادل ولفرهامبتون عبر المكسيكي راوول خيمينيز (76).

كما حقق شيفيلد يونايتد فوزاً كبيراً على ضيفه بيرنلي بثلاثية نظيفة رفع بها رصيده الى 16 نقطة في المركز السادس، وبرايتون على نوريتش 2-0، ونيوكاسل على مضيفه وست هام 3-2.