هكذا سيحتفل جمهور العهد بأبطال الوطن

مشوار طويل قطعه العهد ليصل إلى اللقب الآسيوي. لم يخسر أيّة مباراة طيلة البطولة. مشوار طويل آخر قطعه بطل لبنان إلى ماليزيا. تعِب الفريق وجدّ واجتهد ووصل إلى الهدف المنشود ورسم الفرحة على الوجوه. جاء الوقت الآن لتكريمه واستقباله استقبال الأبطال.

  • "الميادين نت" تحدّث مع مسؤول اللجنة الإعلامية ورابطة جمهور العهد في بيروت، أحمد شيبان، عن برنامج استقبال الفريق والاحتفال بإنجازه الكبير (أ ف ب)

توِّج العهد بطلاً لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. الحلم الذي كان بعيداً أصبح حقيقةً الآن. الإنجاز الذي انتظره لبنان طويلاً أصبح واقعاً الآن، والكأس ستكون في بيروت بعد ساعات اليوم.
مشوار طويل قطعه العهد ليصل إلى اللقب. لم يخسر أيّة مباراة طيلة البطولة. وحده الذي فعل ذلك. مشوار طويل آخر قطعه بطل لبنان إلى ماليزيا. حمل فيه الأحلام والآمال والطموحات. نزل اللاعبون إلى الميدان، أدّوا أداء الأبطال، كانوا واثقين بقدراتهم، تقدّمت الدقائق ولم يتراجع حلمهم، حتى جاءت الدقيقة 74 التي لن تنساها الكرة اللبنانية عندما سجّل الغاني عيسى يعقوبو "هدف الذهب"، "هدف التاريخ" لتملأ الهتافات أرجاء الوطن. كانت فرحة في قلب الأزمة، تشاركها الجميع، جاءت في وقتها تماماً.
هو مشوارٌ تَعِب فيه العهد وجدّ واجتهد ووصل في النهاية إلى الهدف. رسم الفرحة على الوجوه. جاء الدور الآن على المُشجّعين لتكريم الفريق واستقباله استقبال الأبطال. هذا أقلّ شيء تجاه فريق لم يبخل بشيء ليُفرِح الجميع، ليكتب إسم لبنان بأحرفٍ من ذَهَب، ليرفع عالياً إسم الوطن.
"الميادين نت" تحدّث مع مسؤول اللجنة الإعلامية ورابطة جمهور العهد في بيروت، أحمد شيبان، عن برنامج استقبال الفريق والاحتفال بإنجازه الكبير بعد وصوله مساء اليوم إلى بيروت.
وقال شيبان: "عند الساعة السادسة والربع (مساء) سيصل الفريق. سنكون في استقباله. سنقوم بجولةٍ احتفاليةٍ مع الفريق الذي سيستقلّ حافلة وسنكون معهم في مسيرة سيارات وعلى الدراجات النارية حيث سنمرّ على ميدان الشهداء (أتوستراد الشهيد السيّد هادي نصرالله) وعدد من الأماكن وصولاً إلى ملعب العهد (طريق المطار)".
ويضيف: "سيشهد الملعب احتفالاً يقدّمه الفنان محمد شمص ويُلقي فيه الشاعر حسين عبد الساتر قصيدة وستُحيي الاحتفال فرقة المُنشِد محمد غندور".
ويختم بالقول: "نقوم بتحضيرات لتكون المشاركة كبيرة من خلال نقليات من مختلف المناطق ليتوافدوا إلى المطار أولاً ثم الانطلاق في الجولة الاحتفالية".
هو يوم للفرح والاحتفال بتتويج العهد إذاً... هذا ما يستحقّه الفريق البطل.